الرئيسية / متفرقات / مكافحة الفساد تنظم دورة تدريبية متخصصة لممثلي الكليات الجامعية المتوسطة

مكافحة الفساد تنظم دورة تدريبية متخصصة لممثلي الكليات الجامعية المتوسطة

رام الله/PNN- نظمت هيئة مكافحة الفساد، اليوم الإثنين، دورة تدريبية متخصصة لممثلي الكليات الجامعية المتوسطة، حول المساق الجامعي “مكافحة الفساد تحديات وحلول”، والذي تطرحه الهيئة في الجامعات والكليات الجامعية الفلسطينية منذ العام 2017.

وأوضح رئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار د. احمد براك أن مساقات مكافحة الفساد في الجامعات الفلسطينية تهدف لتوعية جيل الشباب وتثقيفهم، وتعزيز قيم النزاهة والشفافية والحوكمة كجزء من المنظومة القيمية لديهم.

وأشار إلى أن هذه الدورة تأتي تحضيراً لانضمام الكليات الجامعية المتوسطة للجامعات الفلسطينية التي تطرح مساق “مكافحة الفساد تحديات وحلول”، مؤكداً على أن الهيئة تعول بشكل أساسي على القطاع التعليمي، لإيجاد جيل جديد منيع ضد كافة المغريات التي قد تقودهم لشبهات الفساد خلال حياتهم المهنية والخاصة.

وشكر المُستشار براك وزارة التعليم العالي والجامعات والكليات الجامعية، وكافة من ساهم بإعداد مساقي مكافحة الفساد وتدريسهم، متمنياً للكليات المتوسطة كامل التوفيق في هذا المجال.

وخلال الدورة التدريبية قدم رئيس قسم دائرة إقرارات الذمة المالية في هيئة مكافحة الفساد أ. عبد الله نواهضة شرحاً حول تعريفات الفساد المُختلفة، مشيراً إلى البيئة القانونية الناظمة لمكافحة الفساد من حيث قانون مكافحة الفساد ونصوصه القانونية، وأشكال الفساد بحسب القانون، وإجراءات تقديم الشكاوى والبلاغات، وآلية المتابعة على القضايا.

بدوره، استعرض مدير دائرة التخطيط والبرامج في الهيئة أ. زياد سراحنة الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022 ومنجزاتها، مشيراً إلى نتائج تقييم الاستراتيجية السابقة، ومنجزات الهيئة.

من جانبها، قدمت رئيس قسم الدراسات في الهيئة أ. رولا الكببجي شرحاً حول آلية إعداد مؤلف مكافحة الفساد تحديات وحلول، والمخرجات والنتائج المتوقعة من المؤلف، مستعرضة فصول المؤلف والأنشطة العملية الخاصة به.

من ناحيتهم، استعرض كل من د. صلاح صبري من جامعة القدس المفتوحة، ود. خيريه يحيي من جامعة الاستقلال، وأ. عزيز كايد من الكلية العصرية خبرات جامعاتهم بتدريس مساقات مكافحة الفساد، بهدف التعرف عن قرب على أفضل الوسائل المتبعة في تدريس المساقات من الناحية النظرية والعملية.

جدير بالذكر ان هذه الدورة هي الثانية لممثلي الكليات المتوسطة، حيث نظمت الهيئة خلال الأسبوع المنصرم دورة مماثلة، وستواصل جهودها المبذولة بغية طرح مساقات مكافحة الفساد بأكبر عدد ممكن من الجامعات والكليات الفلسطينية.

 

 

3 Attachments