الرئيسية / متفرقات / مكافحة الفساد تنظم لقاءً توعوياً لموظفي وزارة شؤون المرأة

مكافحة الفساد تنظم لقاءً توعوياً لموظفي وزارة شؤون المرأة

رام الله/PNN- نظمت هيئة مكافحة الفساد، اليوم الثلاثاء 3 تشرين الثاني 2020، لقاءً توعوياً لموظفي وزارة شؤون المرأة حول قانون مكافحة الفساد والأنظمة المساندة، وافتتح التدريب وكيل الوزارة أ. بسام الخطيب، بحضور أ. دالية عبيد مدير دائرة التدريب والتوعية وأ. جمال الشريف من الإدارة العامة للنزاهة والوقاية من الفساد وبمشاركة خمسة عشر موظفاً.

وأوضح الخطيب بأن الدورة تناولت ثلاثة محاور رئيسية: وهي قانون مكافحة الفساد رقم (1) لسنة 2005 وتعديلاته، نظام حماية الشهود والمبلغين، نظام الإفصاح عن تضارب المصالح، مشيراً إلى هذا اللقاء استكمالي للقاء سابق عقدته الهيئة في 27/10/2020، حيث أن هيئة مكافحة الفساد وفرت مدربين مختصين لكل محور، مشددا على ضرورة وأهمية هذه الدورات لتعزيز ثقافة الموظفين حول مواضيع الشفافية والنزاهة والمساءلة والحوكمة.

وبيًن بأن هذه الدورة تأتي تنفيذاً لبنود مذكرة التعاون الموقعة بين الجانبين، مؤكداً على أهمية الاستمرار بعقد المزيد من الدورات والتدريبات المشتركة، مشيداً بالجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة والإنجازات الملموسة التي تمكنت من تحقيقها.

من جانبه أكد مدير عام الإدارة العامة للنزاهة والوقاية من الفساد، عبد الله عليان، على أهمية هذا البرنامج في تعزيز القدرات المعرفية والمهارات المرتبطة بتطبيق اسس ومعايير النزاهة وتدابير الوقاية من الفساد لدى كوادر وموظفي المؤسسات العامة، انسجاما مع رؤية رئيس الهيئة معالي المستشار د. احمد براك، مع توسيع قاعدة الشراكة المهنية والواعية والمؤثرة بما يخدم تعزيز تدابير الوقاية وقيم ومبادئ النزاهة في تقديم الخدمات الجمهور والمجتمع بشكل عام.

بدورها أكدت رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام في وزارة شؤون المرأة ماجدة معروف، والتي شاركت بالدورة، على أن هذا اللقاء ساهم بشكل كبير برفع وعي الموظفين في الوزارة بمواضيع الشفافية والحوكمة، وعرفهم بشكل موسع على قانون مكافحة الفساد والأنظمة المساندة له.

وأوضحت بان الدورة اعتمدت على الأساليب التفاعلية، مشيرة إلى أن مواضيع الدورة حفزت المشاركين على التفاعل معها، مؤكدة بان المعلومات التي تم تداولها في الدورة شكلت “مركز قوى” للموظفين، مبينة بأن هذه الدورة سوف تنعكس إيجابياً على الحياة العملية والشخصية للمشاركين بها.

وأشاد المشاركين بالتدريب بالجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة مكافحة الفساد للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الموظفين والمواطنين لتوعيتهم وتعزيز معرفتهم بقضايا النزاهة والشفافية.

وخلال اللقاء قدم الاستاذ جمال الشريف من الإدارة العامة للنزاهة والوقاية من الفساد شرحاً حول مفهوم الفساد، والمنظومة القانونية لمكافحة الفساد في فلسطين، واختصاصات هيئة مكافحة الفساد، وكيفية التمييز بين أشكال الفساد.

فيما استعرضت مدير وحدة حماية الشهود والمبلغين في الهيئة أ. ولاء عبد الله مفهوم حماية الشهود والمبلغين وأهمية نظام الحماية، وأشكال الحماية المتاحة في النظام، وإجراءات وشروط الحصول على حماية هيئة مكافحة الفساد.

بدوره قدم أ. عبد الله نواهضة شرحا حول نظام الإفصاح عن تضارب المصالح، موضحا أهمية النظام، وأنواع تضارب المصالح، والأشخاص الذين ينطبق عليهم النظام، وآليات الإفصاح عن تضارب المصالح، وآليات إزالة تضارب المصالح.

الجدير بالذكر أن هذه الدورة تندرج ضمن البرنامج التوعوي التدريبي الذي تنفذه هيئة مكافحة الفساد، ضمن المحور الأول من الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، والذي يهدف إلى تعزيز التدابير الوقائية من الفساد في المؤسسات الفلسطينية التي تدير شأناً عاماً، حيث يشتمل البرنامج على تنظيم 60 لقاءً توعوياً حول منظومة النزاهة الوطنية وقانون مكافحة الفساد والأنظمة المساندة، وسوف يستهدف أكثر من (2000) موظف وموظفة من موظفي المؤسسات العامة، كما تتخذ الهيئة أقصى الاحتياطات الصحية اللازمة خلال أنشطتها المختلفة، والتدريبات والدورات التي تنفذها.