الرئيسية / سياسة / ابو هولي: تصريحات أردان هدفها إغلاق وكالة الأونروا وتصفية قضية اللاجئين

ابو هولي: تصريحات أردان هدفها إغلاق وكالة الأونروا وتصفية قضية اللاجئين

رام الله/PNN- قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين احمد ابو هولي ان تصريحات اردان حول وكالة الاونروا واللاجئين هدفها اغلاق وكالة الاونروا وتصفية قضية اللاجئين، مؤكدا أن الرد عليها جاء في كانون أول من العام الماضي، بتصويت دول العالم على تجديد تفويض الوكالة لثلاث سنوات.

واضاف ابو هولي في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم السبت، ان اسرائيل والولايات المتحدة تسعيان الى تحريض العالم ضد المؤسسة الاممية على قاعدة انها تزيد من عمر الصراع، فيما الحقيقة ان تنكر حكومات الاحتلال لحقوق اللاجئين سواء عبر المفاوضات او عدم تنفيذ قرارت الشرعية الدولية خصوصا القرار 194 هو ما يؤجج الصراع مؤكدا ان الوكالة ستبقى مستمرة في تقديم خدماتها حتى ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية.

وكان أردان زعم أن “أحد الأسباب الرئيسية لفشل الأمم المتحدة في حل النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني هو دعمها للأونروا”.

وحول العجز في ميزانية الوكالة بين رئيس دائرة شؤون اللاجئين في المنظمة انه تقلص من 200 مليون الى 130 وان الدعم للوكالة ما يزال مستمرا من خلال اتفاق عقد بين الهلال القطري مع مفوض عام الوكالة مشيرا الى ان الدول المانحة في اطار اللجنة الاستشارية بحضور فلسطين والدول المضيفة ستعقد اجتماعا في الحادي والعشرين من هذا الشهر لمناقشة مخرجات المؤتمر الاستراتيجي الثالث وتمهيدا لعقد اجتماع هام العام القادم لتقديم الدعم المالي للوكالة.

واوضح ابو هولي ان العمل يجري الان على تقليص العجز من خلال الجهود التي يقوم بها المفوض العام، اضافة الى المشاركة في اعداد ميزانية الوكالة التي يجب ان تُبنى على إحتياجات اللاجئين مع التحديات التي يواجهونها لاسيما انتشار فيروس كورونا الذي زاد من معدلات الفقر والبطالة.

واشار ابو هولي الى ان الوكالة والدول المضيفة يسعون الى اعداد موازنة لمدة عامين قابلة للاستقرار لتجنب الوقوع تحت ضغط شهري لمواجهة العجز، مبينا ان هناك رؤى استراتيجية قدمتها فلسطين بقرار موحد مع الدول المضيفة ستطرح في اجتماع اللجنة الاستشارية المرتقب.