الرئيسية / محليات / المحافظ حميد : اسكان رابطة الخريجين لجامعة بيت لحم بحاجة للجنة تطويرية للاسكان والمنطقة من خلال دراسة الاحتياجات والاولويات

المحافظ حميد : اسكان رابطة الخريجين لجامعة بيت لحم بحاجة للجنة تطويرية للاسكان والمنطقة من خلال دراسة الاحتياجات والاولويات

بيت لحم /PNN/ اكد محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد على ضرورة الاسراع في تشكيل لجنة تطوير لمنطقة اسكان رابطة الخريجين من جامعة بيت لحم في منطقة خلايل اللوز من قبل المجالس المحلية و مختلف الوزارات وهيئة الجدار والمحافظة والجهات ذات العلاقة من اجل تطوير المنطقة واتخاذ اجراءات عملية لاحياء المنطقة واسكان رابطة الخريجين من خلال تعاون الجميع.

وشدد المحافظ حميد خلال استقباله وفدا من رابطة خريجي اسكان جامعة بيت لحم برئاسة نافذ الرفاعي ضرورة تشكيل اللجنة وبدء عملها الفوري من خلال زيارة المنطقة والخروج بتقارير ومقترحات حول الاولويات والاحتياجات من اجل البدء بالعمل عليها ضمن خطة عمل تقود لاحياء الاسكان من خلال العمل على ايجاد اليات تحسين ظروفه من حيث تعبيد الشوارع وانارتها وضرورة تسهيل كافة الاجراءات الحكومية بالمنطقة من اجل تشجيع المواطنين اصحاب الشقق السكنية بالمنطقة بالتوجه اليها والسكن فيها.

واشار المحافظ حميد الى انه كان قد رفع توصيات بشان المنطقة في الماضي ولا بد من متابعة هذه الملفات وتحديث البيانات الخاصة بالمنطقة واحتياجاتها مشيرا الى وجود موافقات على انارة وتعبيد للشوراع مع التاكيد على انه لا يوجد فرق بين منطقة واخرى من حيث الخدمات وضرورة تعزيز الوجود الفلسطيني في هذه المنطقة حيث يعتبر الاسكان اهم اشكال هذا الوجود

وطالب المحافظ حميد رابطة خريجي جامعة بيت لحم بتقديم كتب ودراسات من اجل العمل على توفير الاحتياجات مشددا على ان المنطقة تحتاج لتعاون الجميع كما ان الرابطة مطالبة بالمساهمة في اي مشاريع قد يتم تجنيدها للمنطقة حيث سيساعد ذلك باقناع الجهات الداعمة والمانحة .

وطالب وفد رابطة خريجي جامعة بيت لحم الحكومة الفلسطينية و وزاراتها العمل على تعزيز الاسكان من خلال اجراءات مختلفة لتحسين ظروف الحياة والسكن بالمنطقة السكنية وابرز هذه الاجراءات تمديدات لخطوط الكهرباء والانارة وتعبيد الطرق في محيط وداخل الاسكان.

واشار نافز الرفاعي رئيس وفد رابطة خريجي جامعة بيت لحم الى وجود شوارع داخلية وشوارع مؤدية للاسكان بحاجة للتوسعة وتعبيدها وانارتها مشيرا الى وجود جهود من اجل تحقيق ذلك الا انه يلمس بوجود تعطيل لعدم احياء الاسكان المبني منذ 25 عاما.

واكد الرفاعي ان المشروع يحتاج لخطوات تشجيع للسكان وللخريجين الذين لديهم شقق سكنية بالاسكان مشددا على ان ابرز الاحتياجات هي خطوط مياه حديدية وتعبيد الشوارع الداخلية لتحسين شبكة الطرق وذلم كون ان مياه الامطار تجرف الاتربة كما حدث ويحدث في سنوات ماضية حيث ادى انجراف التربة لمحاصرة المواطنين

وشدد الرفاعي على اهمية العمل من اجل تغطية الاحتياجات لانها نساهم في تعزيز صمود الاسكان وتثبيته مؤكدا ان المواطنين جاهزين للمساهمة حال شعروا بجدية الجهات المسؤولة في تنفيذ هذه الاحتياجات.

وتحدث عدد من المواطنين والمواطنات الذين يسكنون شققهم في اسكان خريجي الجامعة عن واقع حياتهم الصعبة نتيجة عدم اكمال الاسكان والطرق المؤدية اليه وطرق الداخلية معربين عن املهم في ان يساعد المحافظ حميد باحياء المنطقة.

من جهته قدم رمزي صلاح مسؤول ملف الاسناد والدعم للمناطق المستهدفة اسرائيلية الى ان اللجنة ومحافظة بيت لحم عملوا قبل فترة على متابعة قضية الاسكان مشيرا الى انه تم زيارة المنطقة في السابق بحضور مسؤول ملف الصناديق العربية وكان هناك وعود بالعمل على تنفيذ مشاريع مهمة هناك الا ان جائحة كورونا عطلت العمل كما اشار الى ان هناك عمل من اجل تعزيز الاسكان منذ فترة.

واشار صلاح الى انه سيقوم ومدير مكتب هيئة الجدار وكافة الجهات المسؤولة بالتواصل مع المجالس المحلية بالمنطقة ومن ثم زيارة المنطقة في اطار السعي لوضع تصورات لاحياءها مضيفا ان اي مساهمة مجتمعية تزيد من الفرص للحصول على دعم .

بدوره قال حسن بريجية مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ان الاسكان واقع في منطقتين منطقة b ومنطقة c ويجب ان يكون هناك اليات للعمل في كل منطقة بما يتناسب مع ظروفها و واقعها.

واشار بريجية الى ان هيئة مقاومة الجدار والاستيطان تابعت وتتابع احتياجات كل منطقة مستهدفة من قبل الاحتلال وتدعم كل الجهود لتعزيز الوجود الفلسطيني على الارض خصوصا في مناطق ج .

وفي نهاية الاجتماع اتفق الحضور مع المحافظ حميد على تنفيذ دراسة وافية وكاملة توضح الوضع السياسي من جهة واحتياجات المنطقة من الجهة الاخرى حيث وعد المحافظ على متابعتها مع الجهات المعنية.