الرئيسية / حصاد PNN / “إسرائيل” تأمل أن يؤثر إنتخاب بايدن على إعادة التنسيق الأمني مع الفلسطينيين
الرئيس محمود عباس والرئيس الأمريكي جو بايدن

“إسرائيل” تأمل أن يؤثر إنتخاب بايدن على إعادة التنسيق الأمني مع الفلسطينيين

الداخل المحتل/ ترجمة PNN- ذكرت صحيفة “معاريف العبرية، اليوم الإثنين، أن مسؤولون في جهاز الأمن الإسرائيلي يأملون بأن يؤثر إنتخاب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة على علاقات “إسرائيل” مع السلطة الفلسطينية، وإعادة التنسيق الأمني بين الجانبين.

وقالت الصحيفة إنه “حتى اليوم لا يجري تنسيق أمني بين أجهزة الأمن الفلسطينية وبين الجيش الإسرائيلي والإدارة المدنية والشاباك”، مضيفة أنه “في إسرائيل لا يعتقدون حدوث تغيير دراماتيكي في سياسة السلطة في هذه القضية”.

وبحسب الصحيفة، فإن “التقديرات ترجح أنه بعد دخول بايدن إلى منصبه، لن يستمر الرئيس أبو مازن في رفضه للحصول على أموال الضرائب الموجودة بحوزة “إسرائيل”، وسيعود إلى مسار التنسيق الأمني”.

وقالت إنه لا توجد توقعات لدى جهاز الأمن بتغيير دراماتيكي، والتقديرات هي أن إستقرار الوضع الأمني سيجري تدريجيا، وفقط بعد إستئناف العلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية”.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أعلن عن وقف التنسيق الأمني في أعقاب إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن مخطط ضم مناطق واسعة في الضفة الغربية المحتلة، وتشمل غور الأردن إلى “إسرائيل”، في إطار إعلان الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، عن “صفقة القرن”.