الرئيسية / سياسة / مداهمات واعتقالات في الضفة والقدس
صورة ارشيفية

مداهمات واعتقالات في الضفة والقدس

بيت لحم/PNN/ شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة دهم واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، طالت عددا من المواطنين، واندلعت مواجهات على إثرها في عدد من المناطق.

وفي نابلس، داهمت قوات الاحتلال فجر اليوم عدة مناطق في مدينة نابلس وبلدة كفر قليل واعتقلت أحد الشبان من شارع الماتورات المحاذي لبلدة بلاطة البلد.

وأفاد شهود عيان أن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب معاذ الغندور من عمارة عرفات في شارع الماتورات في المدينة.

واقتحمت قوة للاحتلال بلدة كفر قليل وفتشت عددا من المنازل وخرّبت في محتوياتها، عرف منها منزلي وسيم منصور ودعاس القني.

وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال سيلة الظهر قضاء جنين ودهمت عددا من المنازل واعتقلت الشاب نايف حسني القاضي وتخلل ذلك تحطيم محتويات المنزل.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد أحمد حمارشة من بلدة يعبد، عقب دهم منزل ذويه وتفتيشه.

وفي قلقيلية، شهدت بلدة كفر قدوم في ساعات الليل الأولى مواجهات بعد اقتحامها من قبل آليات الاحتلال.

وفي رام الله، داهمت قوات الاحتلال بلدة بيتونيا غربي رام الله، واعتقلت الشبان يزيد عكيلة وسند جبارين وأدهم عفانة، بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها والتخريب في محتوياتها.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد عبد الرجوب من بلدة دورا جنوب الخليل، بعد دهم وتفتيش منزله.

واختطفت وحدات خاصة تابعة لجيش الاحتلال “مستعربون” المواطن محمد جواد الواوي من مكان عمله في الدفاع المدني في بلدة حلحول شمال الخليل.

وهدمت قوات الاحتلال بركسا قيد الإنشاء في منطقة الجلدة بمدينة الخليل تعود ملكيته للمواطن عدنان المشني، ونصبت حاجزا عسكريا على مدخل بلدة ترقوميا غربا وفتشت المركبات الخارجة ودققت في هويات المواطنين.

وكانت قد اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية الشابين عمار حناين وإياد جعارة، بعد دهم واقتحام مخيم العروب شمال الخليل.

وفي القدس المحتلة، اعتقل الاحتلال الشقيقين محمد ومؤمن مأمون محيسن من قرية العيسوية بالقدس المحتلة.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن محمود سمرين، إثر تصديه لقوات الاحتلال في عملية الهدم والتجريف التي طالت أراضي وادي الربابة في سلوان في القدس المحتلة.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

وارتكبت قوات الاحتلال (1854) انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

ووثق التقرير استشهاد مواطنين اثنين، وجرح (154) آخرين بنيران قوات الاحتلال، التي اعتقلت (384) مواطنًا، وهدمت (16) منزلًا.

وبلغ عدد المعتقلين (384) معتقلا، وعدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (356) اقتحاما، وعدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة (388) حاجزا، وفق التقرير.

وصعدت قوات الاحتلال من عمليات مداهمة المنازل وتفتيشها وتخريب محتوياتها، حيث طالت (159) منزلا، مقابل (94) منزلا تمت مداهمتها الشهر السابق.