الرئيسية / متفرقات / مكافحة الفساد تُشارك بحلقة حوارية إقليمية بعنوان “إدارة مخاطر الفساد: منهجية حديثة في خدمة التنمية المستدامة”

مكافحة الفساد تُشارك بحلقة حوارية إقليمية بعنوان “إدارة مخاطر الفساد: منهجية حديثة في خدمة التنمية المستدامة”

رام الله/PNN- أشاد رئيس المستشارين الفنيين في مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة في البلدان العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد أركان السبلاني بالتجربة الفلسطينية في إدارة مخاطر الفساد وتعزيز منظومة النزاهة، مؤكداً بأنها من التجارب المميزة التي يمكن تعميمها والاستفادة منها.

جاء ذلك خلال مشاركة هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية، بحلقة حوارية افتراضية إقليمية بعنوان “إدارة مخاطر الفساد: منهجية حديثة في خدمة التنمية المستدامة”، والتي نظمها برنامج الأمم الإنمائي لمسؤولي وموظفي هيئات مكافحة الفساد.

ومثل هيئة مكافحة الفساد في الحلقة كل من مدير عام النزاهة والوقاية من الفساد أ. عبد الله عليان، ومدير عام التخطيط والسياسات د. حمدي الخواجا، ومدير عام المعلومات والمتابعة أ. عصام عبد الحليم.

وهدفت الحلقة إلى إطلاع المشاركين على أحدث نسخة من منهجية إدارة مخاطر الفساد، والخلاصات المستفادة من تجارب تطبيقها حول العالم، بالإضافة إلى تعريف المشاركين على سبل الاستفادة من هذه التجارب بما يخدم الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الفساد وإصلاحات الحوكمة واستثمارات التنمية المُستدامة.

وفتحت الحلقة المجال أمام المشاركين لتبادل الآراء ووجهات النظر بشأن منهجية إدارة مخاطر الفساد، وتشاطر الخبرات والتجارب ذات الصلة، إضافة إلى استكشاف وتعزيز سبل التعاون المشترك فيما بينهم.

وقدم ممثلو هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية خلال الحلقة مداخلة تعكس تجربة الهيئة في دراسات مخاطر الفساد، لا سيًما دراسة “تدابير النزاهة والحوكمة في سلطة الأراضي الفلسطينية”، ودراسة مخاطر الفساد في القطاع الصحي، بالإضافة إلى عدد من الدراسات التي تعمل الهيئة على إنجازها حالياً، وذلك كنموذج دراسات مخاطر فساد يُفتخر بها في الوطن العربي.

وتأتي مشاركة هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية في هذه الحلقة في إطار سعيها الحثيث لتطوير كفاءات وقدرات موظفيها وكادرها، حيث تفتح المجال أمامهم للمشاركة بمختلف الدورات وورش العمل المحلية والإقليمية والدولية لاكتساب الخبرات وتبادل المعلومات لتعميق معرفتهم بمقتضيات العمل، ما يُمكنهم من خدمة المجتمع الفلسطيني بأفضل صورة ممكنة، كما تسعى من خلال هذه المشاركات لتعزيز حضورها وتعاونها مع مختلف الجهات ذات العلاقة إقليميا ودولياً.

وخلال الحلقة قدم رئيس المستشارين الفنيين في مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة في البلدان العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد أركان السبلاني عرضاً تمهيدياً حول منطلقات المنهجية وسبل الاستفادة منها في إطار المشروع الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بشأن مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة في البلدان العربية.

فيما استعرض الدكتور مصطفى حنتر، مستشار رئيس في إدارة مخاطر الفساد في المركز الإقليمي للدول العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، منهجية إدارة مخاطر الفساد على المستوى القطاعي.

وبعد ذلك فُتح باب النقاش أمام الحضور، حيث استعرض ممثلو هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية أفكارهم وآرائهم واقتراحاتهم المتعلقة بإدارة مخاطر الفساد والتنمية المستدامة.