الرئيسية / محليات / منتدى الفنون البصرية ينظم ورشة حول تطوير خطته الاستراتيجية 2021-2023

منتدى الفنون البصرية ينظم ورشة حول تطوير خطته الاستراتيجية 2021-2023

رام الله/PNN- نظم منتدى الفنون البصرية على مدار يومين، ورشة التخطيط الإستراتيجي بإشراف المستشار شوكت صرصور في “قرية الشباب” التابعة لمنتدى شارك الشبابي الكائنة في قرية كفر نعمة غرب رام الله.

وحضر الورشة كادر المنتدى ومدربيه وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من أعضاء الهيئة العامة، حيث تخللها نقاشات معمقة حول تطوير الخطة الإستراتيجية للمنتدى للأعوام 2021-2023.

وشهد اليوم الأول من الورشة عرض مفهوم التخطيط الإستراتيجي، والتطرق للاستراتيجية الوطنية لقطاع الثقافة وأهداف التنمية المستدامة وعلاقتها بقطاع الفنون البصرية، كما وتم عرض ونقاش أهم العوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية ذات العلاقة في قطاع الفنون بشكل عام، والفنون البصرية بشكل خاص.

وفي اليوم الثاني، ناقش المشاركون مكونات رؤية ورسالة المنتدى وأهم القيم التي تنظم عملها، وتحديد نهج العمل، كما تم مراجعة سياسات المنتدى المتعلقة بالتشبيك والتواصل وحشد الموارد والرقابة والتقييم.

وقالت المديرة التنفيذية للمنتدى ديما ارشيد إن تطوير الاستراتيجية للثلاث سنوات القادمة سيساهم بشكل أساسي في الربط ما بين مجالات عمل المنتدى المختلفة ومتطلبات المجتمع الفلسطيني من أطفال وشباب وكبار، بما يتواكب مع طموحات المنتدى ليصبح الفن منهج حياة يستخدمها الفلسطيني للتعبير والتفريغ وربطه بالرواية الفلسطينية، وليكون المنتدى المنصة التي تستقطب المواهب والمكان الأول لتعزيز المعرفة والتقنيات الفنية لكل من لدية الشغف لتعلم الفنون البصرية.

وأشارت إلى أن الورشة لم تقتصر على العصف الذهني في الإطار النظري فقط، بل تخللها نشاط ثقافي رياضي شمل المشي في الطبيعة المحيطة في قرية الشباب المطلة على قرية كفر نعمة، موضحةً أن المنتدى حرص على إقامة هذه الورشة في قرية الشباب المقامة على أراضي فلسطينية مهددة بالمصادرة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وذلك لتعزيز الوصول إليها والتأكيد على موقفنا في الحفاظ على الأرض بشكل عملي، داعيةً الجميع من أفراد ومؤسسات، إلى زيارة القرية من باب دعم هكذا مبادرات.

يذكر أن منتدى الفنون البصرية هو مؤسسة أهلية فلسطينية رائدة تختص بمجالات الثقافة والفنون البصرية، تستهدف الأطفال والشباب والكبار من كافة الأعمار تحت شعار المنتدى أن “لفن للجميع” بإيمانه بأن الفنون أداة أساسية للتعبير والتغيير والتطوير المجتمعي على كافة الأصعدة، حيث أن المنتدى يوفر المساحة الآمنة للإبداع والخيال يتم من خلالها اكتساب المعرفة والتقنيات في الفنون البصرية. بالإضافة الى برنامج تعليم الفنون البصرية، فإن المنتدى لدية برامج رئيسية أخرى تضم برنامج الدعم النفسي والاجتماعي من خلال الفنون، استخدام الفنون في التوعية المجتمعية، تدريب المدربين والمعلمين في مجالات الفنون البصرية والرقمية.