الرئيسية / الصحة / أبو وردة يحذر من خطورة الحالة الوبائية في غزة

أبو وردة يحذر من خطورة الحالة الوبائية في غزة

غزة/PNN- حذر مستشار وزيرة الصحة فتحي أبو وردة، اليوم الإثنين، من خطورة الحالة الوبائية في قطاع غزة في ظل ارتفاع منحنى الاصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

وأكد أبو وردة في حديث لـلوكالة الرسمية، أن نسبة الاصابات آخذة في الارتفاع، لا سيما ونحن مقبلون على فصل الشتاء حيث تزداد نسبة الأمراض الموسمية “الانفلونزا”.

وقال: إن “مستشفى غزة الأوروبي جنوب قطاع غزة المخصص لعلاج المصابين بفيروس “كورونا”، تبلغ سعته الاستيعابية 340 سريراً شغل منهم 300 سرير من بينهم 14 حالة حرجة و26 حالة خطيرة و45 متوسطة، وباقي الحالات تعاني من أمراض مزمنة مثل: الضغط والسكري والقلب وغيرها”.

وأضاف: “قمنا بافتتاح أقسام جديدة في جميع المستشفيات مثل: الشفاء في مدينة غزة وناصر في خان يونس جنوبا والأندونيسي شمالا، وهي مخصصة للحالات فوق المتوسطة، اضافة الى تخصيص مستشفى الصداقة التركي للحالات المتوسطة”.

يشار الى أنه منذ انتشار جائحة “كورونا” في قطاع غزة، بلغ عدد حالات الوفاة 48، وعدد الحالات النشطة 3414 حالة.

فيما يتعلق بالطواقم الطبية، أعلن أبو وردة عن اصابة العديد من العاملين في القطاع الصحي بفيروس “كورونا”، منهم ستة أطباء نتيجة عملهم واحتكاكهم المباشر بالمراجعين للعيادات والمستشفيات.

وأكد أن الوضع الصحي حتى الآن تحت السيطرة، وتقوم الطواقم الطبية بواجباتها على أكمل وجه، لكن اذا بقي الحال على ما هو سيكون الوضع خطيرا خلال الأيام المقبلة.

وأشار إلى أن وزيرة الصحة مي الكيلة تتابع الأوضاع الصحية في غزة بشكل يومي للوقوف على الحالة الوبائية وتقديم المساعدات الطبية للتخفيف عن أهلنا في القطاع المحاصر.

ونصح مستشار وزيرة الصحة، المواطنين في قطاع غزة بعدم الاستهتار واتخاذ أقصى درجات الوقاية لأن الوضع أصبح خطيرا وفي تصاعد مستمر، وطالبهم بلبس “الكمامة” والتباعد الاجتماعي.

وأرجع ارتفاع المنحنى الوبائي في قطاع غزة الى عدة أسباب منها: استهتار الكثير من المواطنين وعدم ايمانهم بوجود فيروس “كورونا”، والتجمعات في الأفراح وبيوت العزاء.