الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / النيابة الألمانية توجه اتهامات لموظف وزاري سابق بالتجسس لصالح مخابرات مصر

النيابة الألمانية توجه اتهامات لموظف وزاري سابق بالتجسس لصالح مخابرات مصر

برلين/PNN- أفادت النيابة العامة الألمانية، اليوم الاثنين، بأنها وجهت اتهامات رسمية إلى موظف سابق في وزارة الطبع الفدرالية بالتجسس لصالح الاستخبارات المصرية.

وقالت النيابة العامة الألمانية، في بيان، إن المتهم يدعى أمين ك. وهو مواطن ألماني ولد في مصر وعمل من العام 1999 في خدمة الزيوار التابع لوزارة الطبع، وهي هيئة حكومية مختصة في العمل مع وسائل الإعلام تشمل مهماتها القيام بدور المكتب الإعلامي للمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل.

وأوضح طرف الاتهام أن الرجل كان يجمع معلومات منذ العام 2010 لصالح جهاز المخابرات العامة المصري، حيث استفاد من “موقعه في العمل لتنفيذ توجيهات السفارة المصرية لدى برلين”.

وأضاف أن المتهم “استغل فرصا لجمع المعلومات فتحتها أنشطته في الوزارة”، مبينة أنه يتهم بإعداد تقارير حول السياسات الداخلية والخارجية لألمانيا تجاه مصر، بما في ذلك عن طريق استخدام الوسائل المتاحة في هذه الهيئة الحكومية الإعلامية.

كما ذكرت النيابة العامة الألمانية أن المتهم قام بمحاولات فاشلة عامي 2014 و2015 لتجنيد عملاء لصالح جهاز المخابرات العامة المصري.

وتابعت أن الرجل وافق على هذا العمل مقابل منح عائلته في مصر ميزات من قبل الأجهزة الحكومية المحلية، بما في ذلك المساعدة لوالدته في الحصول على حقوق التقاعد.

ويواجه المتهم عقوبة محتملة للسجن مدة تصل إلى 5 سنوات في حال إدانته من قبل القضاء الألماني ضمن بند “التجسس لصالح استخبارات أجنبية”.

وسبق أن ذكرت هيئة حماية الدستور، التي تنفذ مهام الاستخبارات الداخلية في ألمانيا، أن الشرطة اتخذت عام 2019 “إجراءات تنفيذية” بحق شخص تم الكشف عن أنه “عمل على مدار سنوات لصالح هيئة استخباراتية مصرية”، ولا يزال التحقيق في هذه القضية مستمرا.