الرئيسية / متفرقات / “التنمية الإجتماعية” تولي أهمية خاصة للتعاون والتنسيق مع جمعيات رعاية كبار السن

“التنمية الإجتماعية” تولي أهمية خاصة للتعاون والتنسيق مع جمعيات رعاية كبار السن

رام الله/PNN- في اطار التعاون المستمر بين دائرة كبار السن في الإدارة العامة لشؤون الأسرة بوزارة التنمية الاجتماعية والجمعيات ذات الاختصاص، تم تنفيذ تدخلات وأنشطة من قبل جمعية إكرام المسنين في حلحول وجمعية أصدقاء المسن الفلسطيني في مخيم الجلزون، و اللتان تقدمان خدمات منزلية وتأهيلية مميزة لكبار السن.

وقال مدير دائرة كبار السن بالوزارة غانم عمر ، لقد تعاونت الوزارة مع جمعية إكرام المسنين في حلحول بتقديم الخدمة المنزلية الصحية والتأهيلية من قبل فريق الخدمة المنزلية التابع للجمعية لنحو 450 من كبار السن في عدة تجمعات سكانية في محافظة الخليل مع اتخاذ كافة إجراءات الوقاية والسلامة، وإعادة تأهيل وترميم منزلين لكبار السن في حلحول بالتعاون مع المجتمع المحلي، وذلك بهدف تحسين حياة كبار السن، بالإضافة لتقديم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي لنحو 200 من كبار السن وتكثيف العمل في هذا التدخل بالتعاون مع الشركاء بسبب تفشي جائحة كورونا.

وبالنسبة لخدمات وأنشطة جمعية أصدقاء المسن الفلسطيني في مخيم الجلزون ، أشار عمر تعاونت الوزارة مع الجمعية في تنفيذها تقديم الخدمة المنزلية العلاجية والتأهيلية من خلال فريق الخدمة المنزلية التابع للجمعية، وقد استفاد من هذه الخدمة 240 من كبار السن، وقدمت وجبات غذائية صحية لنحو 70 من كبار السن الفقراء والمرضى في المخيم على مدار شهرين بمعدل 3 وجبات أسبوعيا، بالإضافة لتقديم خدمات الدعم النفسي والاجتماعي بالتعاون مع مؤسسة التنمية النفسية حيث تم تقديم خدمات في هذا المجال لنحو 160 من كبار السن وقد تم تكثيف العمل بسبب تفشي جائحة كورونا.

وثمن عمر التعاون الدائم مع الجمعيات التي تعنى بكبار السن، مؤكدا أن الوزارة تولي أهمية خاصة لتسهيل عملها وتوجيه الدعم لها من قبل الشركاء الاجتماعيين الذين تتعامل معهم الوزارة.