الرئيسية / الصحة / دراسة: مصابو “كورونا” يمكن أن يكتسبوا مناعة لسنوات بعد شفائهم

دراسة: مصابو “كورونا” يمكن أن يكتسبوا مناعة لسنوات بعد شفائهم

بيت لحم/PNN- كشفت دراسة جديدة أن الأشخاص المصابين بفيروس “كورونا “يمكن أن يكتسبوا مناعة لسنوات بعد شفائهم، في نتائج واعدة يمكن أن تهدئ المخاوف بشأن المناعة من الفيروس مع اقتراب توافر اللقاحات المحتملة.

ووجد العلماء في معهد ”لا غولا“ لعلم المناعة في كاليفورنيا أن المصابين لديهم خلايا مناعية عالية تكفي لمحاربة الفيروس ومنع إصابتهم مرة أخرى بالعدوى، وتشير الدراسة إلى أن المناعة قد تبقى لسنوات.

وكشف الباحثون أن مستويات الخلايا المناعية لفيروس كورونا تبدأ ببطء في الانخفاض في الأشهر التالية للعدوى، إلا أنها تكون كافية لمنع إعادة العدوى ربما لسنوات.

ويعتبر ذلك تحولا كبيرا في الدراسات السابقة التي أشارت إلى أن الأجسام المضادة تتلاشى في غضون ثلاثة أشهر، ويعني ذلك أن الحماية التي تمنحها لقاحات كورونا التي تصنعها شركة فايزر وموديرنا ربما تستمر لفترة أطول مما كان يعتقد سابقا.

وركزت أبحاث المناعة في الأشهر الأخيرة بعيدا عن الأجسام المضادة لتشمل مجموعة واسعة من عوامل المناعة في الجسم، وأجرى باحثو لا غولا قياسات دورية لمستويات الأجسام المضادة وكذلك الخلايا التائية والبائية في الجسم.

وأشار العلماء من خلال أبحاثهم إلى أن مناعة الفيروس، حتى في الحالات الخفيفة، من شأنها أن تخفف التأثيرات إذا أصيب الشخص مرة أخرى، ويمكن أن تمنع الإصابة تماما لشهور إن لم يكن لسنوات مقبلة.