الرئيسية / حصاد PNN / اجتماع ثلاثي بين نتنياهو وبومبيو والزياني في “إسرائيل”
U.S. Secretary of State Mike Pompeo, left, and Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu look towards Bahrain's Foreign Minister Abdullatif bin Rashid Alzayani as he speaks during a joint press conference after their trilateral meeting in Jerusalem on Wednesday, Nov. 18, 2020. (Menahem Kahana/Pool via AP)

اجتماع ثلاثي بين نتنياهو وبومبيو والزياني في “إسرائيل”

القدس المحتلة/PNN- بدأ مساء اليوم الأربعاء، الاجتماع الثلاثي بين رئيس وزراء الاحتلال “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ونظيره البحريني عبد اللطيف الزياني، بمؤتمر صحافي مشترك، أكدوا فيه على توسيع اتفاقيات التطبيع الموقعة في بداية شهر أيلول الماضي في البيت الأبيض.

وقال نتنياهو لدى استقباله في القدس الغربية بومبيو والزياني: إن “اتفاق أبراهام” الموقع يجمع بين القوة الاقتصادية القوية، وبين السلام من أجل الشعوب في المنطقة، واصفًا الاتفاق الموقع في البيت الأبيض بالتاريخي.

وأضاف نتنياهو: “اليوم نصنع التاريخ، هذه أول زيارة رسمية لوزير خارجية بحريني إلى “إسرائيل”، السلام بين “إسرائيل” والبحرين مبني على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة”.

وقدم شكره للإدارة الأميركية على العمل الجاد لتحقيق هذه الاتفاقيات، وللرئيس دونالد ترامب.

من جهته، قال بومبيو إنه يأمل أن يكون هناك المزيد من الاتفاقيات قريبًا حتى من دول لم يتم تخيل إمكانية انضمامها للاتفاقيات التي ستمنح المنطقة الفرصة المتميزة من أجل التنمية.

وأضاف: “نشهد اهتمامًا وأنا أزور العديد من الدول بهذه الاتفاقيات الموقعة، التي تعكس تراجع قوة إيران في المنطقة”.

وأشار إلى أنه بفضل اتفاق أبراهام أصبح المجال مفتوحًا أمام “إسرائيل” للتحليق فوق الأجواء العربية في المنطقة.

من ناحيته، قال الزياني إنه مسرور بأنه أول وزير خارجية بحريني يزور “إسرائيل”، مشيرًا إلى أنه سيُناقش مع بومبيو ونتنياهو تنفيذ اتفاق أبراهام.

وقال: “سنركز على التعاون مع “إسرائيل” في مجالات التجارة والاستثمار والصحة والتعليم وغيرها من المجالات”، مشيرًا إلى أنه سوف يتم تنفيذ نظام التأشيرة الإلكترونية بين “إسرائيل” والبحرين اعتبارًا من الأول من كانون الأول المقبل.

وأشار إلى أنه سيتم العمل على تأمين 14 رحلة جوية بين “إسرائيل” والبحرين أسبوعيًا.

ودعا وزير الخارجية البحريني إلى استئناف مباحثات السلام على أساس حل الدولتين.

بدأ مساء اليوم الأربعاء، الاجتماع الثلاثي بين رئيس وزراء الاحتلال “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ونظيره البحريني عبد اللطيف الزياني، بمؤتمر صحافي مشترك، أكدوا فيه على توسيع اتفاقيات التطبيع الموقعة في بداية شهر أيلول الماضي في البيت الأبيض.

وقال نتنياهو لدى استقباله في القدس الغربية بومبيو والزياني: إن “اتفاق أبراهام” الموقع يجمع بين القوة الاقتصادية القوية، وبين السلام من أجل الشعوب في المنطقة، واصفًا الاتفاق الموقع في البيت الأبيض بالتاريخي.

وأضاف نتنياهو: “اليوم نصنع التاريخ، هذه أول زيارة رسمية لوزير خارجية بحريني إلى “إسرائيل”، السلام بين “إسرائيل” والبحرين مبني على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة”.

وقدم شكره للإدارة الأميركية على العمل الجاد لتحقيق هذه الاتفاقيات، وللرئيس دونالد ترامب.

من جهته، قال بومبيو إنه يأمل أن يكون هناك المزيد من الاتفاقيات قريبًا حتى من دول لم يتم تخيل إمكانية انضمامها للاتفاقيات التي ستمنح المنطقة الفرصة المتميزة من أجل التنمية.

وأضاف: “نشهد اهتمامًا وأنا أزور العديد من الدول بهذه الاتفاقيات الموقعة، التي تعكس تراجع قوة إيران في المنطقة”.

وأشار إلى أنه بفضل اتفاق أبراهام أصبح المجال مفتوحًا أمام “إسرائيل” للتحليق فوق الأجواء العربية في المنطقة.

من ناحيته، قال الزياني إنه مسرور بأنه أول وزير خارجية بحريني يزور “إسرائيل”، مشيرًا إلى أنه سيُناقش مع بومبيو ونتنياهو تنفيذ اتفاق أبراهام.

وقال: “سنركز على التعاون مع “إسرائيل” في مجالات التجارة والاستثمار والصحة والتعليم وغيرها من المجالات”، مشيرًا إلى أنه سوف يتم تنفيذ نظام التأشيرة الإلكترونية بين “إسرائيل” والبحرين اعتبارًا من الأول من كانون الأول المقبل.

وأشار إلى أنه سيتم العمل على تأمين 14 رحلة جوية بين “إسرائيل” والبحرين أسبوعيًا.

ودعا وزير الخارجية البحريني إلى استئناف مباحثات السلام على أساس حل الدولتين.