حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / وقفة إسنادية للأسير نائل البرغوثي برام الله

وقفة إسنادية للأسير نائل البرغوثي برام الله

رام الله/PNN- نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الإثنين، وبالتعاون مع محافظة رام الله والبيرة ونادي الأسير الفلسطيني والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والقوى الوطنية والإسلامية، وقفة إسنادية للأسير نائل البرغوثي أمام منزله في قرية كوبر شمال غرب مدينة رام الله ، وذلك في الذكرى 41 على اعتقاله وزجه في سجون الاحتلال.

وخلال الوقفة حيا رئيس هيئة الأسرى معالي اللواء قدري أبو بكر الأسرى جميعهم وخص بالذكر الأسير نائل البرغوثي، هذا الأسير الذي يعتبر جبل من جبال فلسطين بشموخه وصموده وكبريائه، موضحاً أن قضاء 41 عاماً في معتقلات الاحتلال هو رقم قياسي في التضحية.

وأضاف أبو بكر أن هناك مؤامرة تحاك ضد الأسرى، لكن قضيتهم خط أحمر وحقوقهم لا يمكن المساس بها مهما كانت الظروف والضغوطات، وأن الأسرى على قمة أولويات القيادة الفلسطينية، وعائلاتهم وأبنائهم مسؤولية الكل الفلسطيني.

بدورها حيت الدكتور ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة الأسرى وذويهم على صمودهم وصبرهم، مشيرة بأن لها الفخر بالوقوف إلى جانب عائلة البرغوثي وسيداتهم، هذه العائلة التي قدمت الشهداء والأسرى، وتمنت الفرج القريب والعاجل “لأبي النور” الذي ضحى بسنوات عمره لأجل فلسطين.

في حين أكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس أن قرية كوبر قرية عريقة بأبنائها الأبطال، فهي خرجت عشرات المناضلين من شهداء وأسرى، أبرزهم عميد الأسرى نائل البرغوثي، والأسير مروان البرغوثي (أبا القسام)، وأضاف فارس أنه بفضل جهود أبنائها المناضلين تحولت هذه القرية الصغيرة إلى رمز للبطولة والمقاومة.

من ناحيته طالب أمين شومان رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى، بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال، كما وطالب بالافراج العاجل عن الأسرى المرضى لاسيما الحالات الصعبة التي تعاني الأمرين داخل أقبية الاحتلال، وطالب بالوقوف إلى جانب الأسرى ودعمهم قلباً وقالباً وعدم الرضوخ للضغوطات الأمريكية والإسرائيلية فيما يتعلق برواتب عائلات الشهداء والأسرى.

واختتمت الوقفة الإسنادية بتكريم عائلة الأسير نائل البرغوثي من قبل طاقم هيئة الأسرى ومحافظة رام الله والبيرة ونادي الأسير الفلسطيني.

شركة كهرباء القدس