الرئيسية / رياضة / احتفالات صاخبة لجماهير الأهلي المصري بعد الفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة التاسعة

احتفالات صاخبة لجماهير الأهلي المصري بعد الفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة التاسعة

القاهرة /PNN/ شينخوا – ملأ عشرات الآلاف من مشجعي عملاق الكرة المصرية النادي الأهلي الشوارع في جميع أنحاء البلاد للاحتفال الليلة الماضية بفوز فريقهم باللقب التاسع لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بعد تغلبه على غريمه التقليدي الزمالك المصري بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة النهائية التي أقيمت مساء أمس (الجمعة) باستاد القاهرة.

ففي العاصمة القاهرة، نزل المشجعون وهم يلوحون بأعلام النادي إلى الشوارع بعد منتصف الليل احتفالا بالفوز بالبطولة الأفريقية التي حققها الأهلي للمرة التاسعة في تاريخه، محققا رقما قياسيا جديدا يضاف لإنجازات للنادي.

وأطلقت مئات السيارات أبواقها وردد المشجعون شعارات النصر في الشوارع الرئيسية والميادين العامة تعبيرا عن فرحتهم بهذا الفوز الهام.

ووصل الأهلي لنهائي البطولة 13 مرة، ويعد الفريق الأحمر الأكثر مشاركة في النهائي والأكثر فوزا بالبطولة بين أندية القارة السمراء.

وتأهل الأهلي إلى المباراة النهائية من بطولة دوري الأبطال بعد فوزه على الوداد المغربي في نصف النهائي بنتيجة 5 / 1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، بينما تأهل الزمالك بعد فوزه على الرجاء المغربي بنتيجة 4/1 في مجموع المباراتين.

وبفوزه باللقب الإفريقي، تأهل الأهلي لبطولة كأس العالم للأندية، المقررة في قطر في فبراير 2021.

وسبق للأهلي المشاركة في مونديال الأندية خمس مرات أعوام 2005 و2006 و2008 و2012 و2013، وحصد الميدالية البرونزية والمركز الثالث في نسخة 2006.

وقال محمد سامي، وهو أحد مشجعي النادي الأهلي ويبلغ من العمر 27 عاما، لوكالة أنباء ((شينخوا)) أثناء احتفاله مع أصدقائه في حي المعادي الراقي بالقاهرة، “لقد انتظرت هذه اللحظة لمدة سبع سنوات، لا أستطيع أن أصدق أننا نجحنا في تحقيقها أخيرا”.

وأضاف سامي أن هذا الفوز بالبطولة له طعم خاص لاسيما وأنه جاء على حساب المنافس التقليدي للنادي الأهلي.

وتابع وهو يلوح بعلم الأهلي قبل أن يستقل سيارته ويطلق صافرات الأبواق احتفالاً مع أصدقائه، “سعادتنا تضاعفت لأننا انتزعنا الكأس في مباراة أمام الزمالك وهو ما يجعلها اللقب الأكثر خصوصية بالنسبة لنا”.

وكانت المباراة النهائية، التي أقيمت باستاد القاهرة بدون جماهير، كانت تسير نحو التعادل قبل أن يسجل محمد مجدي “قفشة” هدفه في الدقيقة 85، مانحا الشياطين الحمر الكأس الذي غاب عن خزائن النادي منذ عام 2013.

وبدأ الأهلي المباراة بداية جيدة، حيث سجل عمرو السولية الهدف الأول بعد خمس دقائق من صافرة البداية، ثم تعادل الزمالك في الدقيقة 31 بعد تسجيل هدف للمهاجم المخضرم محمود عبدالرزاق “شيكابالا”.

واستمرت المحاولات في الاتجاهين حيث كانت نسب الاستحواذ متوازنة، لكن الأهلي رجح الكفة لصالحه قبل دقائق قليلة من نهاية المباراة بعد أن سجل قفشة هدف الفوز من صاروخية قبل خمس دقائق على نهاية المباراة.

وقال إبراهيم سيد، أحد مشجعي الأهلي، لوكالة أنباء ((شينخوا)) وهو يوزع الحلويات على أصدقائه و جيرانه احتفالًا بالفوز “هذا الهدف تتذكره دائما جماهير الأهلي، نحن ممتنون جدا لـ “قفشة” لتسجيله هذا الهدف الصاروخي.

يحتفل لاعبو نادي الأهلي المصري خلال مراسم التتويج بعد المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا في القاهرة بمصر يوم 27 نوفمبر 2020.(شينخوا)

وأضاف سيد، وهو صاحب سوبر ماركت، إنه سيقدم خصومات لمدة يومين على بعض البضائع لمشجعي الأهلي كبادرة من أحد أنصار الشياطين الحمر.

وشكلت مباريات كرة القدم المهمة مصدر قلق كبير للأجهزة الأمنية في مصر بعد أعمال شغب خلفت عشرات القتلى في حادثتين في عامي 2012 و 2015 ، مما دفع الحكومة إلى منع المتفرجين من حضور مباريات الدوري المحلي وكذلك مباريات كرة القدم الأفريقية الكبرى.

وعززت الشرطة المصرية وجودها في جميع أنحاء البلاد قبل أيام من المباراة لتأمين الشوارع قبل وأثناء وبعد المباراة النهائية، تحسبا لأي طارئ.

ورغم أن احتفالات الشوارع غير المخطط لها لجماهير الأهلي كانت كبيرة واستمرت حتى ساعات الصباح الباكر في بعض الأماكن، إلا أن اليوم مر بسلام دون تسجيل اشتباكات أو أعمال شغب بين جماهير قطبي الكرة المصرية.

وقال مصطفى عدنان أحد مشجعي الزمالك لوكالة أنباء (شينخوا) وهو يشاهد تسليم الكأس للاعبي الأهلي في مقهى بالقاهرة “الاحتفال بالفوز بطريقة سلمية لا بأس به لأنه لا يغضب جماهير الزمالك”.

وأشار عدنان إلى أن أعمال الشغب تندلع عندما يقوم المشجعون بإهانة فرق بعضهم البعض، مضيفا أن هذا لم يحدث في السنوات الأخيرة بعد أن منعت الحكومة المشجعين من دخول الملاعب.

وقال مشجع الزمالك “أهنئ النادي الأهلي وجماهيره على اللقب الجديد وأتمنى أن تسود الروح الطيبة دائ

شركة كهرباء القدس