الرئيسية / حصاد PNN / الحاج ل PNN : ترتيبات العيد لهذا العام مختلفة عن الاعوام السابقة في كثير من النواحي بسبب جائحة كورونا … شاهد الفيديو

الحاج ل PNN : ترتيبات العيد لهذا العام مختلفة عن الاعوام السابقة في كثير من النواحي بسبب جائحة كورونا … شاهد الفيديو

بيت لحم /PNN/ قال العميد طارق الحاج مدير عام شرطة محافظة بيت لحم ان الترتيبات الامنية وغيرها من اجراءات تكتسب شكلا جديدا هذا العام بفعل استمرار تاثير جائحة كورونا على فلسطين وبيت لحم مشيرا الى ان استقبال حارس الاراضي المقدسة السبت الماضي كان نموذج مصغر للاجراءات التي يمكن اتخاذها حيث اقتصر العدد على مجموعة من المسؤولين ورجال الدين.

وقال الحاج في حديث خاص مع الزميلة رشا ابو سمية ضمن برنامج صباحنا غير الذي تنتجه وتبثه شبكة فلسطين الاخبارية PNN عبر تلفزيون الشبكة من خلال ريسيفر حضارة و ريسيفرات الانترنت الاخرى وموقع الشبكة الى جانب مواقع التواصل الاجتماعي ان الترتيبات خلال استقبال حارس الاراضي المقدسة اقتصرت على المراسم الدينية حيث غاب عن الساحة المواطنين الذين كانوا يتجمعوا بالالاف في مثل هذا اليوم في السنوات الماضية.

واضاف الحاج ان فعاليات ومراسم العيد مراسم دينية ويجب ان تتم وفق البروتوكولات والمراسم الدينية مشددا على اهمية اخذ الاحتياطات اللازمة خلال فعاليات العيد لمن سيحضر الترتيبات.

وحول الخطة الامنية والاجراءات التي سيتم اتخاذها قال الحاج ان الاجراءات سيعلن عنها يوم الخميس القادم خلال المؤتمر الصحفي الذي دعت اليه بلدية بيت لحم للاعلان عن اليات تسيير مناسبة العيد بمشاركة حراسة الاراضي المقدسة والشرطة والمحافظة وكافة الجهات الشريكة حيث ستكون الترتيبات  مختلفة من حيث الترتيبات والحضور والمشاركة واعداد الناس والاجراءات مشددا على ان انارة الشجرة للاعياد سينطبق عليها نفس الاجراءات الخاصة بالاعياد.

واشار الحاج الى ان الخطة التي اعدنها المؤسسة الامنية من خلال الغرفة المشتركة للاجهزة الامنية  حيث سيكون الجميع شريكا مع الشرطة في تامين العيد موضحا انهلم يتم حتى الان تحديد الاعداد لافراد الامن التي ستعمل على تامين المناسبة حيث ستكون القوة الامنية من الاجهزة الامنية في بيت لحم.

لمشاهدة اللقاء بالفيديو الضغط هنا 

وقال مدير عام شرطة محافظة بيت لحم ان هناك مشاورات وجهود ودراسة لكافة الخيارات بالتشاور ما بين مختلف الجهات وعلى راسها عطوفة المحافظ اللواء كامل حميد ورئيس بلدية بيت لحم انطون سلمان ورجال الدين كما ان هناك متابعة من اعلى الجهات الرسمية الفلسطينية من اجل تامين الاعياد والترتيبات و من اجل عدم حدوث ضرر خلال المراسم الدينية والاحتفالية بميلاد السيد المسيح رسول المحبة والسلام وهي مناسبة عزيزة على قلوب كل الفلسطينين.

وحول اضاءة شجرة الميلاد في الخامس من الشهر الحالي قال الحاج ان هناك جهود ومشاورات تبذل لانارة اشجار الميلاد بمدن بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور بموعد واحد كما ان عملية الانارة ستتم هذا العام عن بعد ودون مشاركة وتجمع وفقط بحضور اعداد قليلة حيث ستكون المنطقة خالية مضيفا ان كافة هذه الاجراءات تهدف لضمان تحقيق التباعد الاجتماعي خصوصا ونحن نسمع عن ارتفاع اعداد المصابين.

وحول الترتيبات يوم الرابع والعشرين من ديسمبر قال العميد الحاج ان هناك اتفاق على عقد اجتماع لمختلف الجهات ذات العلاقة وهي البلدية ورؤوساء الكنائس والمحافظة والاجهزة الامنية بتاريخ الرابع عشر من الشهر الجاري للاتفاق على تفاصيل مراسم استقبال غبطة البطريرك والاليات التي ستم اتباعها في هذا اليوم.

وحول اجراءات الاغلاق التي تمت في الاسبوع الماضي والتي ستتم في الاسبوع القادم قال الحاج ان المواطن في بيت لحم نموذج التزام و وعي مشددا على ان الاجراءات المعلنة خصوصا الاجراءات بالليل تهدف الى منع الاختلاط في المطاعم والمقاهي ومراكز التسوق  والتقليل من هذا الاختلاط مؤكدا ان الهدف من كل هذه الاجراءات هو لتعزيز اجراءات الوقاية والسلامة الامل الوحيد للتقليل من الاصابات التي وصلت الى 20% من نسب الاشخاص الذين يقومون باجراء الفحوص.

واكد الحاج ان ايام الجمعة والسبت تهدف الى التقليل من الاحتفالات والاعراس والمناسبات العامة مؤكدا انه بالامكان الاستغناء عن الحركة في هذان اليومان من اجل التقليل من الاصابات والحفاظ على صحة المواطن.

وثمن مدير شرطة بيت لحم تعاون البلديات واللجان الشعبية بالمخيمات الذين تعانوا من اجل تطبيق الاجراءات كما اعلن عن اعتقال بعض اصحاب المحلات الذين رفضوا الالتزام بالاغلاق موضجا ان الحالة خطيرة جدا حيث نسجل في اليوم اكثر من مئة اصابة كما اكد ان الاغلاق تميز بانه نفذ في كافة مناطق المحافظة وانه لن يكون هناك تسهيلات حيث يتم تسجيل 300 مخالفة يوميا لمن لا يلتزم بالاجراءات.

وحول سؤال ل PNN عن  الانتقادات للحواجز الحجرية التي تم وضعها ايام الجمعة والسبت قال مدير عام شرطة محافظة بيت لحم انه تلقى ملاحظات مع العديد من المواطنين وناقشها مع الجهات المسؤولة حيث ان السبب فيها ناجم عن قيام البعض بازالة الحواجز الحديدية وقص الاشرطة وانه جاري البحث في وضعها مؤكدا انه يامل بالوصول الى حالة الالتزام الكامل من قبل المواطنين حال الاعلان عن الاغلاقات داعيا المواطنين لمزيد من التعاون لان هذا التعاون في مصلحة الجميع..

 

شركة كهرباء القدس