حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / قوات الاحتلال تعيد التمركز في موقع عسكري أخلته قبل 15 عاماً

قوات الاحتلال تعيد التمركز في موقع عسكري أخلته قبل 15 عاماً

PNN – جنين: أعادت قوات الاحتلال مساء أمس الثلاثاء، التمركز في أرض كانت موقعاً عسكرياً جرى إخلاؤه قبل 15 عاماً في بلدة عرابة غرب مدينة جنين.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت الأرض قرب مدخل بلدة عرابة الرئيسي وطردت مزارعاً كان متواجد بداخلها، ونصبت خيمة عسكرية.

كما نصبت قوات الاحتلال حاجزاً عسكرياً على دوار بلدة عرابة، وشرعت بإيقاف مركبات المواطنين والتدقيق في هوياتهم.

يشار الى أن معسكر دوتان “محطة عرابة” أقامته قوات الاحتلال عام 1967 على 162 دونماً من أراضي المواطنين في عرابة، وكان سابقاً محطة استراحة لقطار يمر من المكان، وما زالت بعض الأبنية القديمة موجودة.

ومنذ إخلاء الموقع العسكري ما زالت قوات الاحتلال تعتدي على هذه المنطقة حتى اللحظة من خلال اقتحام المستوطنين وإقامة الصلوات التلمودية أو تنفيذ التدريبات العسكرية والتواجد فيها لساعات، وأحياناً لأيام.

وعلى الرغم من قيام سلطات الاحتلال بإخلاء المعسكر والمستوطنات إلا أنها، تواصل السيطرة على تلك المناطق وتمنع الفلسطينيين من دخولها أو التواجد في محيطها.

وتبعد بلدة عرابة حوالي 15 كم عن جنوب غرب مدينة جنين، وتتفرع بالقرب منها عدة طرق لتربطها بكل من جنين وطولكرم ونابلس وقباطية ويعبد وكفر راعي.

وقبل أسبوعين عاد العشرات من المستوطنين، إلى مستوطنة “شا نور”التي أقيمت على أراضي المواطنين في بلدة “صانور” جنوب شرق جنين وأخليت عام 2005.

وكان أعضاء في الكنيست الإسرائيلي، قدموا في أغسطس الماضي مشروع قانون يتيح للمستوطنين الوصول للمناطق التي تم إخلائها من شمال الضفة الغربية.

شركة كهرباء القدس