أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / مسئول في أونروا: محاولات إسرائيلية “لإنهاء عمل الوكالة”

مسئول في أونروا: محاولات إسرائيلية “لإنهاء عمل الوكالة”

رام الله /PNN/ اتهم مسئول في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، اليوم (الأربعاء)، إسرائيل بمحاولة “إنهاء عمل الوكالة”.

جاء ذلك ردا على توجيه سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يطالبه بالاعتراف الرسمي بوضع اللاجئين اليهود من الدول العربية وإيران.

وقال الناطق باسم أونروا سامي مشعشع لإذاعة ((صوت فلسطين)) الرسمية، إن الرسالة الإسرائيلية “اسطوانة لا تقدم ولا تؤخر، وهم عندما يتوجهون إلى أروقة الأمم المتحدة لمحاولة إنهاء الوكالة وإضعافها دائما يفشلون”.

وأضاف أن التحرك الإسرائيلي “الأخطر يقوم به مراكز بحوث ومجموعة لوبيات تنظر بكل أمر يتعلق بأونروا وتصرف الموظفين والمناهج الدراسية باتجاه البرلمانات وصناع القرار في العالم”.

وأشار إلى أن “توثيق القضايا التي تخدم مصالحهم كان له تأثيرات على القرار الأمريكي بوقف المساعدات المالية”، لافتا إلى وجود “محاولات تكاد تكون يومية للنيل من الوكالة.

وأكد مشعشع، وجود “إدراك واسع وكبير من قبل صناع القرار والبرلمانات والدول الصديقة والمتبرعة لأونروا بأنها عنصر استقرار وبدون وجودها سيكون هناك وضع مأساوي لأكثر من 5 ملايين فلسطيني”.

وبحسب الرسالة الإسرائيلية كما ذكرت صحيفة ((يديعوت أحرنوت)) أمس الثلاثاء، أن أردان سيقدم قرارا يقضي بإجراء مناقشة سنوية لإحياء ذكرى اللاجئين اليهود المبعدين من الدول العربية وإيران.

واتهم أردان في رسالته، الأمم المتحدة بالتعامل بشكل مختلف مع اللاجئين الفلسطينيين في حين “تتجاهل اللاجئين اليهود تماما”، داعيا لإحياء قصة 850 ألف لاجئ يهودي و “تصحيح الظلم التاريخي” الذي تعرضوا له.

وتقدم أونروا خدمات منقذة للحياة لحوالي 5.6 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لدى الوكالة في أقاليم عملياتها الخمسة التي تشمل الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.

وتشتمل خدماتها أيضا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.