الرئيسية / بيئة نظيفة / تقرير أممي: 2020 ثاني أشد الأعوام حرارة بعد 2016

تقرير أممي: 2020 ثاني أشد الأعوام حرارة بعد 2016

بيت لحم/PNN- ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، أن العام الحالي في طريقه لأن يصبح ثاني أشد الأعوام حرارة على الإطلاق بعد عام 2016.

ووضعت خمس من مجموعات البيانات 2020، الذي سادته موجات حر وجفاف وحرائق غابات وأعاصير قوية، كثاني أكثر الأعوام دفئا منذ بدء التسجيل عام 1850.

وجاء في تقرير الوكالة التابعة للأمم المتحدة ومقرها جنيف عن حالة المناخ العالمي في 2020: ”من المرجح للغاية أن يكون 2020 أحد أشد ثلاثة أعوام مسجلة حرارة على مستوى العالم“.

واجتاحت حرائق الغابات، التي أججتها الحرارة الشديدة، مناطق في أنحاء أستراليا وسيبيريا والولايات المتحدة هذا العام، مما أدى إلى تصاعد أعمدة الدخان حول العالم.

وقالت منظمة الأرصاد الجوية: إن زيادة حرارة البحار إلى مستويات قياسية كانت أقل وضوحا، مع تعرض أكثر من 80% من المحيطات العالمية لموجة حارة بحرية.

وقال الأمين العام للمنظمة بيتيري تالاس: ”لقد كان عام 2020 للأسف عاما استثنائيا آخر لمناخنا“، مطالبا ببذل المزيد من الجهود للحد من الانبعاثات التي تغذي تغير المناخ.

وكانت المنظمة أعلنت الشهر الماضي أن تركيز الغازات المسببة للاحتباس الحراري قفز إلى مستوى قياسي جديد في 2019، وارتفع هذا العام على الرغم من انخفاض متوقع في الانبعاثات؛ بسبب إجراءات العزل العام الهادفة لاحتواء وباء كورونا.

وذكر أحدث تقارير منظمة الأرصاد الجوية أن متوسط درجة الحرارة عالميا زاد نحو 1.2 درجة فوق المستوى المعياري بين 1850 و1900 من يناير/ كانون الثاني إلى أكتوبر/ تشرين الأول هذا العام، مما يضعه في المرتبة الثانية خلف 2016 وأمام 2019 بفارق بسيط.

وستؤكد المنظمة هذه البيانات في مارس/ آذار 2021.

المصدر: رويترز

شركة كهرباء القدس