حملة ع كيفك
الرئيسية / الصحة / PNN بالفيديو: اعتصام ذوي الاعاقة بالتشريعي يتحول الى موقع نضالي للمطالبة بقوانين عادلة

PNN بالفيديو: اعتصام ذوي الاعاقة بالتشريعي يتحول الى موقع نضالي للمطالبة بقوانين عادلة

رام الله/PNN/ تحول الاعتصام الدائم لمجموعة حراك الاشخاص ذوي الاعاقة من اجل حياة كريمة في المجلس التشريعي بمدينة رام الله الى مركز وموقع نضالي من اجل احقاق حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة.

وبمناسبة اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة الذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام نظمت المؤسسات الاهلية الفلسطينية وبالتعاون مع الائتلاف الفلسطيني للاعاقة ومجلس منظمات حقوق الانسان فعاليات ومسيرة احتجاج للتعبير عن التضامن مع المعتصمين في المجلس التشريعي من الحراك وللضغط على الحكومة لاقرار قانون تامين صحي شامل وعادل.

المعتصمون : سنواصل الاعتصام حتى تحقيق مطالبنا ولا تراجع 

وفي هذا الاطار قالت الناشطة الحقوقية في مجال ذوي الاعاقة شذى ابو سرور احدى المعتصمين بالتشريعي من حراك ذوي الاعاقة من اجل حياة كريمة ان الفعالية تنظم بالتعاون ما بين شبكة المنظمات الاهلية والائتلاف الفلسطيني للاعاقة ومجلس منظمات حقوق الانسان الى جانب مجموعات من ذوي الاعاقة ومناصري ومناصرات ذوي الاعاقة الى جانب مؤسسات المجتمع المدني في فلسطين.

واشارت ابو سرور الى ان كل من هو موجود هنا لدعم ذوي الاعاقة في مطالبهم بتامين صحي وشامل يمثل نموذج تعاون ودعم وعطاء لقضايا الاعاقة وحقوق المعوقين مشددة على ان الوقفة بالتزامن مع اليوم العالمي لذوي الاعاقة و للتضامن مع المعتصمين منذ 31 يوم داخل المجلس التشريعي للمطالبة بالتامين الصحي حيث رات المنظمات المشاركة اهمية دعم المعتصمين واسنادهم في نضالهم العادل.

من جهته قال منير شاهين من اعضاء الحراك  ان فعاليات اليوم هي فعاليات يوم المعاق العالمي حيث نعتصم من اجل التضامن مع زملائنا و من اجل الحصول على تامين لنا شامل وكامل مشيرا الى ان الاعتصام جيدة بالحشد الجماهيري ورسالتنا للحكومة ضرورة الاسراع في اعتماد التامين.

القنواتي: الاجدر بالحكومة ان تعمل على تبني سياسات عملية لضمام حقوق ذوي الاعاقة

بدورها قالت ريما قنواتي عضو الائتلاف الفلسطيني لذوي الاعاقة ان الجميع ياتي اليوم للتعبير عن التضامن مع المعتصمين من حراك ذوي الاعاقة من اجل حياة كريمة موضحة ان الرسالة موجهة للحكومة بان الاشخاص ذوي الاعاقة يريدون حياة كريمة وليس فعاليات احتفالية تكريمية وهي احتفالات مبتذلة تهرع لتنظيمها كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات حيث تعتبر هذه الفعاليات خارج الاطار الحقوقي لقضايا الاعاقة .

واضافت القنواتي انه من الاجدى ان تقوم الحكومة ومؤسساتها باعطاء ذوي الاعاقة حقوقهم من خلال قيام الحكومة والوزارات كافة بتطبيق  القوانين السارية منذ عشرين عاما دون تطبيق

وعبرت قنواتي عن الامل ان ياخذ مجلس الوزراء قرار حاسم الاسبوع المقبل في جلسته الاسبوعية باعتماد واقرار قانون التامين الصحي الشامل معربة عن الامل بان لا يتم اهمال هذا القانون واهمال ان الاشخاص ذوي الاعاقة هم اناس من المجتمع ولديهم القدرة على العمل والانتاج والتميز والابداع.

كما دعت قنواتي الى ضرورة العمل على شطب النظرة بان ذوي الاعاقة عبئ على المجتمع داعية الحكومة ان تعمل على ضمان ان يتمتع ذوي الاعاقة بحقوقهم ليكونوا قادرين على العمل والعطاء وان لا يكونوا تحت منطق الشفقة او اللمسة الانسانية لان الاشخاص ذوي الاعاقة يطالبون بحقوقهم وفق القوانين المحلية والاتفاقية الدولية للاشخاص ذوي الاعاقة

كما عبرت قنواتي عن الامل بان تقوم الحكومة  الاستجابة السريعة لمطالب الحراك وهي مطالب كل فرد من ذوي الاعاقة وليست مطالب اربع او خمس اشخاص لان الحراك يمثل كل الاشخاص ذوي الاعاقة معربة عن الامل بان يتم اعلان اقرار القانون ليشكل نقطة نصر للحركة المطالبية.

عبيات: المعتصمون بالتشريعي هم بوصلة وعنوان الحركة المطالبية

بدوره قال عوض عبيات الناشط الحقوقي في قضايا الاعاقة ومسؤول حملات المناصرة في جمعية بيت لحم العربية للتاهيل ان وقفتنا اليوم تاتي في اطار سلسلة فعاليات وانشطة للتعبير عن التضامن مع الحراك المعتصم في المجلس التشريعي .

واشار عبيات الى ان المعتصمين هم بوصلة وعنوان للحركة المطالبية بحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة معربا عن الامل بالاحتفال بالنصر القريب عندما ستقر الحكومة قانون التامين الصحي الشامل والعادل.

عمرو: اليوم العالمي اقر لمراجعة الحكومات حول خطواتها لدعم حقوق ذوي الاعاقة 

الناشط الحقوق المحامي زياد عمرو اكد ان اليوم العالمي للاشخاص ذي الاعاقة اقر من قبل الامم المتحدة كي تراجع الحكومات انجازاتها اتجاه الاشخاص ذوي الاعاقة في مجال حقوق ذوي الاعاقة ومن اجل استذكار الاشخاص ذوي الاعاقة في بناء اوطانهم وفي فلسطين هم شاركوا في كل الميادين النضالية .

واضاف عمرو اننا نقول للحكومة انه ان الاوان لان تحولوا كل الانجازات المكتوبة على الورق الى انجازات على الارض وفي الواقع مشيرا الى ان قانون حقوق المعوقين معترف بها من قبل المشرع الفلسطيني منذ عشرين سنة وهي لم تطبق حتى الان متسائلا ماذا يعني ان تبقى الاطراف خارج قانون التامين وماذا يعني ان تبقى الكثير من العمليات الضرورية المختلفة خارج سلة الخدمات على الرغم انها مقرة في القانون .

واكد عمرو ان رئيس الوزراء و وزراء الصحة والتنمية الاجتماعية مطالبون اليوم بالتنفيذ للقانون وليس بسن قانون جديد بل بالتراجع عن القانون الظالم الذي يستثني ذوي الاعاقة ويخرج الخدمات الصحية لهم المنصوص عليها مشددا على اهمية اضافة او دمج البنود التي تضمن حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة التي جاءت في القانون الفلسطيني والاتفاقية الدولية.

المؤسسات الاهلية: مطالب الحراك مطالب المجتمع وسنواصل دعم المعتصمين 

بدورها قالت شذى العزة عضو ادارة مركز لاجئ بمخيم عايدة ان مشاركة المؤسسات الاعهلية يهدف الى الاعراب عن التضامن مع حراك ذوي الاعاقة من اجل الحصول على تامين صحي شامل والمضربين في المجلس التشريعي مشيرة الى ان اليوم العالمي مناسبة من اجل اعلاء صوت المعتصمين وللضغط من اجل تحقيق مطالبهم خصوصا التامين ليكفل لهم حياة كريمة

واكدت العزة ان مركز لاجئ شارك بفعاليات تضامنية وها هو يشارك اليوم وسيشارك مستقبلا من اجل دعم مطالب المعتصمين حتى يحققوا مطالبهم باسرع وقت.

بدوره قال انس ابو سرور مدير مركز شباب عايدة الاجتماعي ان مشاركتهم اليوم في فعاليات التضامن مع حراك من اجل حياة كريمة لذوي الاعاقة يمثل رسالة دعم  لهم من الفعاليات والمؤسسات الاهلية في بيت لحم و رام الله.

واشار الى ان هذه العفاليات تمثل شكل من اشكال التضامن المجتمعي مع المعتصمين في المجلس التشريعي منذ ثلاثين يوم حيث لا يوجد حتى الان اي تحرك وتجاوب من الحكومة مشددا على ان هذه الفعاليات تؤكد ان كل الشعب الفلسطيني يلتم نحو الاشخاص ذوي الاعاقة ومطالبهم العادلة.

شركة كهرباء القدس