الرئيسية / سياسة / “مدى”: 34 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال الشهر الماضي

“مدى”: 34 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال الشهر الماضي

رام الله 60-12-2020-رصد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية مدى خلال شهر تشرين الثاني ما مجموعه 34 انتهاكاً ضد الحريات الاعلامية في فلسطين، بانخفاض طفيف في إجمالي عدد الانتهاكات مقارنة بشهر تشرين الأول الماضي والذي رصد خلاله 38 انتهاكاً.

وقد ارتكب الاحتلال الاسرائيلي الغالبية العظمى من مجموع الانتهاكات خلال الشهر الماضي بواقع 22 انتهاكاً من مجموع 34 انتهاكا، بينما ارتكبت جهات فلسطينية مختلفة5 انتهاكات ، وارتكبت شركة فيسبوك 7 انتهاكات تمثلت بحجب واغلاق حسابات صحافيين ومواقع اعلامية.

الانتهاكات الاسرائيلية:

شهدت الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية ضد الصحفيين/ات الفلسطينيين/ات والحريات الاعلامية انخفاضاً طفيفا خلال شهر تشرين الثاني، حيث رُصد خلاله ما مجموعه 22 انتهاكاً ارتكبتها قوات وسلطات الاحتلال الاسرائيلية مقابل 31 انتهاكاً خلال شهر تشرين الأول الماضي.

وبما يخص طبيعة الانتهاكات المرتكبة خلال الشهر الماضي فلم تختلف في نوعها وشموليتها عن الأشهر الماضية، حيث تنوعت ما بين الاعتقال والاعتداء والاقتحام والاستدعاء واغلاق المؤسسات. كان من أبرزها اعتداء المستوطنين وجنود الاحتلال على 13 صحفياً فلسطينياً ومنعهم من التغطية اثناء قمعهم لمسيرة سلمية في مدينة سلفيت. بالاضافة الى تجديد اغلاق مكتب تلفزيون فلسطين في مدينة القدس واعتقال الصحفية بشرى الطويل للمرة الثانية هذا العام، وغيرها من الاعتداءات المباشرة على الصحفيين كإصابة الصحفيان حازم بدر وأمير شاهين بقنابل الغاز.

الإنتهاكات الفلسطينية:

وثق مركز مدى ارتفاعاً طفيفاً في عدد الانتهاكات الفلسطينية المرتكبة ضد الصحفيين/ات والحريات الاعلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث رصد المركز 5 انتهاكات ارتكبتها جهات فلسطينية مختلفة خلال شهر تشرين الثاني مقابل انتهاكين وُثقا خلال شهر تشرين الأول. وقد توزعت الانتهاكات الفلسطينية الى 3 انتهاكات وقعت في قطاع غزة وانتهاكين في الضفة الغربية. قد تمحورت غالبية الانتهاكات الفلسطينية المرتكبة ضد الصحفيين/ات حول الإستدعاء والتحقيق.

انتهاكات الفيسبوك:

ما زالت ادارة شركة فيسبوك مستمرة في سياستها ونهجها في التضييق على المحتوى الفلسطيني واستهداف الرواية الفلسطينية، حيث وثق باحثو مركز مدى 7 انتهاكات ضد الحريات الإعلامية ارتكبتها شركة التواصل الاجتماعي (فيسبوك) خلال شهر تشرين الثاني الماضي بحجة مخالفة معايير النشر، مقابل 4 انتهاكات تم رصدها خلال شهر تشرين الأول الذي سبقه.