الرئيسية / قالت أسرائيل / مسؤولون إسرائيليون: للسعودية دور في تطبيع المغرب مع “إسرائيل”.. وربما تكون هي المقبلة
محمد بن سلمان والملك المغربي

مسؤولون إسرائيليون: للسعودية دور في تطبيع المغرب مع “إسرائيل”.. وربما تكون هي المقبلة

الداخل المحتل/PNN- قال مسؤولون سياسيّون إسرائيليّون، الجمعة، إنّ السعودية أخذت دورًا في تطبيع العلاقات بين “إسرائيل” والمغرب، وأضافوا أنه “من المحتمل جدًا” أن تكون السعوديّة هي الدولة المقبلة التي تطبّع علاقاتها مع إسرائيل.

ونقلت القناة 12 عن المسؤولين الإسرائيليّين قولهم، إنّ اتفاق التطبيع بين المغرب وإسرائيل “ليس بالضرورة الأخير” قبل مغادرة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، البيت الأبيض في كانون ثانٍ/يناير المقبل، وإن “دولا أخرى” من المتوقّع أن تنضمّ إلى قطار التطبيع.

كما تعمل إسرائيل، وفق وسائل إعلام إسرائيليّة، على التطبيع مع دول في آسيا.

بينما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤول أميركي أن واشنطن تعهّدت باستثمار 3 مليارات دولار في المغرب على مدار 3 سنوات.

ومن المتوقّع أن تستثمر هذه المليارات في قطاعات متنوّعة، أبرزها المصارف، بحسب الصحيفة.

ومساء الخميس، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تطبيع العلاقات بين إسرائيل والمغرب مقابل الاعتراف الأميركي بسيادة المغرب على الصحراء الغربيّة.

وبدأ المغرب مع إسرائيل، علاقات على مستوى منخفض عام 1993 بعد التوصل لاتفاقية “أوسلو”، لكن الرباط جمدتها بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية، وتحديدا عام 2002.