حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / الاحتلال يجبر شقيقين على هدم منزليهما في سلوان
أرشيفية

الاحتلال يجبر شقيقين على هدم منزليهما في سلوان

القدس المحتلة/PNN/أجبرت بلدية الاحتلال في القدس الأخوين محمد ومحمود الخالص على هدم منزليهما ذاتياً اليوم السبت في منطقة عين اللوزة ببلدة سلوان.

وأفادت مصادر محلية، أن طواقم بلدية الاحتلال قامت قبل شهر ونصف بهدم الجدران الجانبية للمنزل ليسقط الطابق الثاني على الأول.

وحاول المواطنان الخالص إيقاف الهدم لكن محكمة الاحتلال رفضت طلبهما وأبقت على أمر هدم الطابق الثاني المكون من شقتين سكنيتين تبلغ مساحة كل منهما 90 متراً مربعاً.

وأجبر الأخوين محمد ومحمود على تنفيذ الهدم ذاتيًا حتى لا يتضرر الطابق الأول، ولتجنب مزيد من الخسائر المتمثلة بالمبالغ الضخمة التي تدفع لبلدية الاحتلال كتكلفة هدم.

وتأتي عمليات الهدم بحجة عدم الترخيص التي تستخدمها بلدية الاحتلال لمنع التمدد الطبيعي للفلسطينيين والتضييق عليهم ومصادرة أراضيهم لتهويد المدينة المقدسة والسيطرة الكاملة على الأرض.

ومنذ احتلال المدينة عام 1967، هدم الاحتلال أكثر من 1900 منزل في القدس، كما اتبع سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه المقدسيين؛ بهدف إحكام السيطرة على القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

ومن بين هذه الإجراءات هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي المنازل والمنشآت بعد وضعها العديد من العراقيل والمعوقات أمام إصدار تراخيص بناء لمصلحة المقدسيين.

وتهدف سلطات الاحتلال بذلك إلى تحجيم وتقليص الوجود السكاني الفلسطيني في المدينة؛ حيث وضعت نظاماً قهرياً يقيد منح تراخيص المباني، وأخضعتها لسلم بيروقراطي وظيفي مشدد؛ بحيث تمضي سنوات قبل أن تصل إلى مراحلها النهائية.

وفي الوقت الذي تهدم به سلطات الاحتلال المنازل الفلسطينية، تصادق على تراخيص بناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي القدس.

شركة كهرباء القدس