الرئيسية / متفرقات / “الشعبية” بغزة تنظم يوم وطني للعمل التطوعي على امتداد محافظات القطاع

“الشعبية” بغزة تنظم يوم وطني للعمل التطوعي على امتداد محافظات القطاع

غزة/PNN- أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة ذكرى انطلاقتها الـ53 من خلال تنظيم يوم وطني للعمل التطوعي أمس الأحد على امتداد محافظات القطاع الخمس، بمشاركة المئات من قياداتها وكوادرها وفرقها التطوعية، والعديد من ممثلي القوى الوطنية والإسلامية والشخصيات والبلديات، مع مراعاة اتخاذ كافة إجراءات السلامة والوقاية.

وتضمن اليوم الوطني حملات تشجير وترميم بعض بيوت الفقراء وخصوصاً في المخيمات، وزيارة أضرحة الشهداء ووضع أكاليل من الورود عليها، وتنظيف وتعقيم للشوارع والميادين الرئيسية في مختلف محافظات القطاع، وحملات توعية وإرشاد للمواطنين وتوزيع كمامات ومستلزمات طبية على المواطنين في إطار تعزيز الوعي لديهم بالالتزام بالإرشادات والإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا..

ووجهت الجبهة في هذا اليوم الوطني بامتياز رسائل عديدة أهمها تكامل أهداف العمل التطوعي والالتحام بين الجماهير مع أهداف العمل الوطني، خصوصاً وأن خطورة اللحظة السياسية الراهنة تتطلب تمتين الجبهة الداخلية وتعزيز صمود أبناء شعبنا ودعم قدرتهم على مجابهة كل أشكال التحديات المجتمعية والمعيشية والسياسية، وخصوصاً في ظل انتشار جائحة كورونا وتداعياتها الكارثية على أبناء شعبنا معيشياً واقتصادياً.

وأضافت الجبهة بأن مناسبة ذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية تُشكّل فرصة لإعادة الاعتبار للعمل التطوعي والذي كان أحد أهم الركائز الأساسية الذي استندت إليه الجبهة الشعبية في انتفاضة الحجارة الكبرى من أجل تعزيز دور أبناء شعبنا ومساهمتهم في معركة البناء والتحرير وتنامي الشعور الوطني لدى الشباب الفلسطيني خصوصاً وتعزيز قناعاتهم بالمفاهيم الوطنية، حتى أصبح العمل التطوعي شكلاً رئيسياً من أشكال النضال ومقاومة الاحتلال.

واستقبلت جموع أبناء شعبنا هذا اليوم الوطني التطوعي والحملات المختلفة برسائل التثمين والتقدير للجبهة على جهودها الميدانية والوطنية، وتهنئة كوادرها بذكرى انطلاقتها.

وتجدر الإشارة، إلى أن الجبهة وفي سياق إحياء ذكرى انطلاقتها نظمت سلسلة فعاليات متواصلة على مستوى القطاع، كما قامت بإيقاد الشموع في مناطق مختلفة من القطاع، وتنظيم مسيرات محمولة احتفاءً بالمناسبة، والقيام بحملة زيارات واسعة لاسر الشهداء والأسرى على شرف الذكرى.