حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / فلسفة التنمية الجديدة تقود الصين خارج فخ شرك الدخل المتوسط

فلسفة التنمية الجديدة تقود الصين خارج فخ شرك الدخل المتوسط

بكين 14 ديسمبر 2020 (شينخوا) تصمم الصين على تجنب ما يسمى “شرك الدخل المتوسط” وأن تصبح اقتصادا عالي الدخل خلال الـ15 عاما المقبلة ، حيث ترشدها على الطريق فلسفة التنمية الجديدة.

قال نائب رئيس مجلس الدولة هان تشنغ في مقال موقع باسمه معلقا على اقتراحات بخصوص وضع الخطة الخمسية الـ14 للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية والأهداف طويلة المدى حتى 2035، إنه “بحلول 2035، سوف يصل إجمالى الناتج المحلي للفرد إلى مستوى الدول متوسطة التقدم، ما يعني أن الصين سوف تعبر بنجاح مرحلة الدخل المتوسط”.

تعد الصين بالفعل، اقتصادا في الشريحة العليا من الدخل المتوسط وفقا لمعيار البنك الدولي، حيث يتجاوز إجمالى الناتج المحلي للفرد 10 آلاف دولار أمريكي وتتخطى المجموعة ذات الدخل المتوسط 400 مليون نسمة.

ولكن بالنسبة لأي دولة في هذه المرحلة من التنمية، هناك قلق من إمكانية سقوطها في “شرك الدخل المتوسط”، ما يعني أن النمو من الممكن أن يتباطأ، حيث إن الدولة لم تعد تتمتع بالعمالة منخفضة التكلفة كميزة تنافسية ولايزال عليها أن تطور ما يكفي من الابتكار للالتحاق بالدول عالية الدخل.

وقال تشو مين رئيس المعهد الوطني للبحوث المالية بجامعة تشينغهوا، إن الشيء الأساسي للهروب من هذا الشرك هو الانتقال من نموذج النمو الذي يقوده الاستثمار إلى نموذج تقوده الإنتاجية.

وأضاف تشو أن “الخطة الخمسية الصينية الجديدة سوف تواجه التحديات مع التركيز على التنمية عالية الجودة، بدلا من مجرد نمو عالي السرعة”.

ومن جانبه، قال هان ون شيو المسؤول باللجنة المركزية للشؤون المالية والاقتصادية، إن النمو عالي الجودة، يجسد فلسفة التنمية الجديدة، أي أن التنمية الابتكارية والمنسقة والخضراء والمنفتحة التي ستكون متاحة للجميع، هي شعار البلاد خلال السنوات المقبلة.

وذكر هان تشنغ في مقاله الموقع أن “الأعوام الخمسة المقبلة ستكون فترة حاسمة بالنسبة للصين لتخطي شرك الدخل المتوسط، وهي أيضا مرحلة من المحتمل أن تظهر فيها مخاطر مختلفة”.

 

تركز الصين بشكل متزايد على البحث والتطوير لزيادة الإنتاجية، وتعزيز الدعم المالي وتبسيط الإدارة لخلق بيئة خصبة للابتكار.

ووفقا لتقرير نشره منتدى بوآو لآسيا، كانت الصين هي اقتصاد الدخل المتوسط الوحيد الذي وضع في القائمة التي تضم الدول الثلاثين الأعلى ابتكارا، وفقا لمؤشر الابتكار العالمي الخاص بمنظمة حقوق الملكية الفكرية العالمية في عامي 2019 و2020.

وقال اقتصاديون إن الخطة الخمسية الجديدة من المتوقع أن تجسد تدابير مفصلة حول الحماية البيئية والتنمية الإقليمية المتكاملة والمزيد من الانفتاح.

وذكر اجتماع المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الذي عقد يوم الجمعة، أن “العام القادم سيكون له أهمية خاصة في عملية الحملة الصينية للتحديث الصناعي، ولهذا فإن قيامنا بعمل ممتاز في التنمية الاقتصادية له أهمية عظيمة”.

شركة كهرباء القدس