الرئيسية / سياسة / مواجهات واصابات خلال اعتداء الاحتلال على المسيرات الشعبية في مختلف الضفة 

مواجهات واصابات خلال اعتداء الاحتلال على المسيرات الشعبية في مختلف الضفة 

عشرات حالات الاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليل
بيت لحم / محافظات / PNN/ اصيب العديد من المواطنين الفلسطيني اليوم الجمعة خلال اعتداء جيش الاحتلال ومستوطنيه على المسيرات والفعاليات الشعبية الرسمية في عدة محافظات بالضفة الغربية.

الاحتلال يقمع مسيرة سلفيت الأسبوعية

وفي سلفيت قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، المواطنين المشاركين في مسيرة سلفيت الأسبوعية، ومنعتهم من الوصول لأراضيهم في منطقة “الرأس” غرب المدينة.

ونصبت قوات الاحتلال الحواجز العسكرية في المنطقة، وشددت من اجراءاتها العسكرية في المنطقة لعدم وصول المواطنين للأراضي المصادرة.

وقال أمين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد: “إن الفعاليات الأسبوعية ما تزال مُستمرة في الأراضي المُهددة بالاستيلاء، وسيفشِل أبناء شعبنا كافة المشاريع الإسرائيلية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية، ولن نسمح بتمرير مُخططات الاحتلال وقطعان المستوطنين بالسيطرة على أراضي المُزارعين تنفيذا لمخطط الضمّ”، مُشيرا إلى أنه سيتم تنفيذ العديد من الفعاليات بشكل مُستمر في المنطقة، والصلاة بشكل أسبوعي حتى استعادة كافة الأراضي المستولى عليها.

بدوره، قال رئيس بلدية سلفيت عبد الكريم زبيدي: إن هذه الأراضي فلسطينية، وكل شجرة زيتون وحجر في هذه الأرض له حكاية تحدي وصمود أمام المُحتل، وستبقى تحمل الأرض الهوية الفلسطينية رغم البلطجة التي يمارسها المستوطنون بحماية جيش الاحتلال.

يشار إلى أن جيش الاحتلال أغلق مداخل مدينة سلفيت، ولم يسمح لمن لا يحملون هوية وسكان المدينة من الدخول إليها، لمنع المشاركة بالفعالية.

الاحتلال يقمع مسيرة ومستوطنون يطلقون الرصاص تجاه الصحفيين في المغير شمال شرق رام الله

قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، ومستوطنوها، اليوم الجمعة، مسيرة سلمية منددة بالاستيطان، في قرية المغير شمال شرق رام الله.

وقالت مصادر محلية، إن عددا من المستوطنين بحماية جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي تجاه الصحفيين، وهاجموا المواطنين الذين خرجوا في المسيرة التي انطلقت من وسط القرية صوب منطقة “راس التين” التابعة لأراضي قرية كفر مالك شرقًا، تنديدًا بنية الاحتلال إقامة بؤرة استيطانية جديدة، دون وقوع إصابات.

يذكر أن قرية المغير تتعرض لاعتداءات متواصلة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، وكان آخرها محاولة إقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي كفر مالك، التي تعد أراضيها مشتركة مع المغير، حيث تشهد مواجهات بين فينة وأخرى، ومؤخرا ارتكب الاحتلال جريمة بحق الطفل علي أبو عليا (13 عاما)، حيث أطلق الرصاص الحي تجاهه ما أدى إلى استشهاده.

وتتعرض المغير بشكل دائم لهجوم من قبل المستوطنين بحماية من جيش الاحتلال، بهدف الاستيلاء على أراضي القرية، ويهاجم مستوطنو “جبعيت” المقامة على أراضيها المزارعين بشكل متواصل في منطقتي عين سامية ومرج الذهب.

شبان يسقطون طائرة مسيرة يستخدمها الاحتلال لقمع مسيرة كفر قدوم السلمية

وفي قلقيلية أسقط الشبان المشاركون في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، اليوم الجمعة، طائرة صغيرة يستخدمها جنود الاحتلال لإطلاق قنابل الغاز من علو على المشاركين بالمسيرة المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما.

وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال قمعوا المشاركين بالمسيرة السلمية، واعتدوا على المواطنين والصحفيين، وعرف منهم مصور تلفزيون فلسطين الزميل محمد عناية، إضافة إلى إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل لدموع بكثافة نحو منازل المواطنين، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

إصابة شاب بالرصاص “المطاطي” في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر مالك

أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الوجه، مساء اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في قرية كفر مالك شرق رام الله.

وأفادت مصادر محلية ، بأن الشاب أصيب بعيار معدني مغلف بالمطاط أسفل الفم، وتم نقله إلى مركز طبي في قرية سلواد، ومنه إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، حيث وصفت حالته بالمستقرة.

وفي وقت سابق، هاجم مستوطنون، بالأسلحة والكلاب البوليسية مسيرة سلمية منددة بإقامة بؤرة استيطانية على أراضي منطقة “راس التين” التابعة لأراضي قرية كفر مالك.

وأطلق المستوطنون الرصاص الحيّ على مجموعة من المتظاهرين لدى اقترابهم من البؤرة الاستيطانية التي أقيمت قبل أكثر من شهر، ثم هاجموهم بالكلاب البوليسة.

وحين تصدى المواطنون للمستوطنين، تدخلت قوات الاحتلال الإسرائيلي لحماية المستوطنين، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ومنعت المتظاهرين من التواجد في المكان.

وفي أعقاب ذلك، اندلعت مواجهات عند مدخلي قريتي المغير وكفر مالك، وأطلقت قوات الاحتلال خلالها النار وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان.

عشرات حالات الاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليل

أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة باب الزاوية بمدينة الخليل.

وأفاد مراسل “وفـا” بأن مواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال الذين اعتلوا أسطح عدد من منازل المواطنين في منطقة باب الزاوية، وأطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز السام اتجاه المواطنين، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.