حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / باحثون يوصون بتوظيف التكنولوجيا الواعدة في حل المشاكل الطارئة

باحثون يوصون بتوظيف التكنولوجيا الواعدة في حل المشاكل الطارئة

القدس المحتلة/PNN-  أوصى باحثون من جامعة القدس، وعدة جامعات فلسطينية وعربية، بضرورة إيجاد حلول للمشاكل الطارئة الحديثة في المجتمعات محليًا وعالميًا باستخدام الخوارزميات والتكنولوجيا الحديثة كما في تجربة “كورونا”.

ودعوا في ختام المؤتمر الدولي الافتراضي للتكنولوجيا الواعدة بنسخته الرابعة “ICPET 2020″، الذي نظمته جامعة القدس، وكلية فلسطين التقنية في دير البلح على مدار يومين متتاليين لتشجيع الأبحاث في التكنولوجيا الإلكترونية، وتوفير عناية أكبر في مجالات أمن المعلومات والحفاظ على الخصوصية، والعمل على تطوير منهجية الجامعات في المجال عبر إضافة مساقات في هذه الحقل، تشمل جميع المراحل الجامعية لإعداد الطلبة للمنافسة على مستوى العالم، وتمكين المرأة من العمل في المجالات التكنولوجية.

وتناولت جلسات المؤتمر الثمانية موضوعات عدة منها: التكنولوجيا في جائحة “كورونا”، وإنترنت الأشياء والأنظمة الذكية، والدوائر الكهربائية وأنظمة الاتصال، والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، والخلايا الشمسية والمواد والطاقة، والتشفير وبروتوكولات التوجيه والخصوصية والأمان، ومعالجة الصورة، وتطوير الخوارزميات.

وأكد رئيس جامعة القدس عماد أبو كشك أهمية البحث العلمي في مختلف المجالات، وتقديم المعرفة بما يتناسب مع تسارع التطورات هو دور أساسي للجامعات، ما يتطلب خلق بيئة بحثية فعالة تمكننا من النشر والمنافسة على مستوى دول العالم، وإنشاء شركات وحاضنات للإبداع من خلال الباحثين المبدعين.

من جانبه، بيّن وزير التربية والتعليم، رئيس أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا مروان عورتاني ضرورة التكامل والترابط بين الباحثين في الوطن والشتات، منوهًا إلى أن الأكاديمية تعمل على تحقيق ذلك، فهي تحتوي على تجمعات بحثية حسب التخصصات العلمية، وأن الوزارة تعمل على تحفيز الإبداع البحثي لدى الطلبة.

وتطرق رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز عدنان سمارة لاحتياجات العالم الجديد، مؤكدا وجوب العمل على أن نكون من صناع التغيير لا أن يطرأ علينا التغيير، من أجل النهوض بالبحث العلمي.

وتحدث سمارة عن نشأة المجلس بمشاركة 47 مؤسسة من الرئاسة ورئاسة الوزراء، والقطاعات الأكاديمية والخاصة والأهلية، وصولًا إلى إنجازاته ومشاركاته في منتديات تكنولوجية ومؤتمرات.

من جهته، أشار الناطق باسم اللجنة العلمية للمؤتمر عصام إسحق، إلى أن الأوراق العلمية زادت عن العام الماضي بنسبة 16%، حيث شاركت 11 دولة عربية وأجنبية في تقديم الأوراق البحثية، وشارك في تحكيمها 54 محكما من مختلف الدول المشاركة.

بدوره، ثمن رئيس كلية فلسطين التقنية هيثم عايش، العمل مع جامعة القدس في مجال البحث العلمي وأي مجالات أخرى، مؤكدًا تميز المؤتمر بموضوعاته ومشاركاته، وأهمية البحث العلمي للمجتمعات كافة.

وأعلن رئيس المؤتمر في كلية فلسطين التقنية عز الدين عدوان، أنه سيتم نشر الأبحاث المقبولة على مكتبة IEEE Xplore، التي تعتبر من أكبر قواعد الفهرسة التقنية، ويظهر المؤتمر على محرك البحث الخاص بالمؤتمرات في IEEE، بعد أن تم اعتماده للمرة الرابعة، لافتًا إلى أن الباحثين قدموا 44 بحثا، قبل منهم 31، ما سيرفع من تصنيف الجامعات والباحثين أنفسهم، شاكرًا إياهم على جهودهم وكل من ساهم في إنجاح المؤتمر.

شركة كهرباء القدس