حملة ع كيفك
الرئيسية / متفرقات / الإسلامية المسيحية تبارك عيد الميلاد المجيد داعيةً خلاص العالم من الوباء

الإسلامية المسيحية تبارك عيد الميلاد المجيد داعيةً خلاص العالم من الوباء

رام الله/PNN- هنأت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الأربعاء، أبناء شعبنا الفلسطيني كافة في الوطن والشتات، بأسمى التهاني وأحر التبريكات، بحلول عيد الميلاد المجيد والسنة الميلادية الجديدة. مؤكدةً أن ميلاد السيد المسيح هو ميلاد المحبة والسلام، داعية أن تكون سنة خير وسلام ومحبة على شعبنا الأبي والعالم أجمع.

ومن جانبه بارك الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى الأعياد الميلادية المجيدة، مشيراً إلى أن هذا العام تأتي فرحة الأعياد في ظل جائحة كورونا، لتفرض نمطاً خاصاً من الاحتفالات قائمة على الالتزام بإجراءات الوقاية، داعياً إلى الخلاص القريب للعالم أجمع من هذا الوباء والبلاء.

وأضاف د. عيسى: “عيد الميلاد هو تجديد للإيمان بالله، وتجديد السلام في قلوب البشر، السلام الذي انشده الملائكة في سماء بيت لحم :المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة، وهو تجديد للقوة و المحبة و الفرح بالحياة التي منحها الله للبشر”.

وأكدت الهيئة في بيانها أن فرحة الشعب الفلسطيني لا تكتمل إلا بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، وحصوله على حقوقه كافة في تقرير مصيره.

وأشارت الهيئة في بيانها الى أن فلسطين تمتاز في عيد الميلاد المجيد بوحدة وطنية راسخة الجذور في عمق التاريخ حين تتعانق الكنائس مع المساجد في لوحة فريدة تعبر عن ذروة المحبة والتسامح والإخاء.

شركة كهرباء القدس