الرئيسية / محليات / مدينة بيت لحم على موعد مع الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد وسط اجراءات مواجهة كورونا و عدم فقدان الأمل

مدينة بيت لحم على موعد مع الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد وسط اجراءات مواجهة كورونا و عدم فقدان الأمل

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج – تشهد مدينة بيت لحم الخميس ذروة احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد لدى الطوائف التي تسير حسب التقويم الغربي بوصول موكب بطريرك اللاتين بيير باتيستا بيتسابالا قادما من مدينة القدس الى بيت لحم عبر قبة راحيل وصولا الى ساحة المهد حيث سيكون في استقباله كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين في السلطة الفلسطينية وعلى راسهم محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد و رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان ووزيرة السياحة والاثار رولا معايعة ومدير الشرطة العميد طارق الحاج والعميد ناظر عمر قائد منطقة بيت لحم العسكري ومسؤولي الاجهزة الامنية الاخرى ولفيف من الكهنة والرهبان والراهبات وممثلي المؤسسات والجمعيات اللاتينية المختلفة الذي سيسيرون مع غبطته سيرا على الاقدام حتى الوصول الى مدخل كنيسة المهد، وستكون مراسم الاستقبال مقلصة وضمن برتوكول السلامة العامة في مواجهة كورونا
انطلاق الموكب من القدس

وسينطلق موكب البطريرك اللاتيني من ديوان البطريركية اللاتينية الكائن في باب الخليل بمدينة القدس يرافقه كبار المطارنة ، ولدى وصول الموكب امام دير مار الياس من المقرر ان يستقبله رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس واعضاء المجلس البلدي وكهنة وممثلو مؤسسات بيت جالا ووجهاء من رعية اللاتين في بيت لحم والاب ابراهيم فلتس وكيل عام حراسة الاراضي المقدسة.

وبعد مصافحة مستقبليه يواصل الموكب سيره محاطا الى قبة راحيل وهناك يكون في استقباله كاهن رعية اللاتين في بيت لحم و وحنا حنانيا نائب رئيس بلدية بيت لحم وجهاد خير رئيس بلدية بيت ساحور. وحشد من مسؤولي الجمعيات في المدينة ، ويسير الموكب وسط جدار الفصل العنصري الذي اقامته القوات الاسرائيلية على اراضي بيت لحم الشمالية ومن ثم يمر من بوابة الجدار الحديدية الضخمة التي توصل الى المدينة حيث لا تفتحها القوات الاسرائيلية الا في مثل هذه المناسبات ليصل الموكب الى محيط فندق البردايس وبعدها الى شارع لنجمة وصولا لساعة المهد.

وقال رئيس البلدية ان بيت لحم تعيش اجواء الميلاد رغم كل الاجراءات المشددة ورغم ما فرضته جائحة كورونا ورغم الاضاع الاقتصادية الصعبة فنحن نحتفل بهذه المناسبة قدر المستطاع وان هذا التصميم هو من اجل ان نقول ان الامل قائم متمنين ان يعم العام القادم وقد زالت جائحة كورونا والاحتلال معا”.

و اكد محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد ان كافة الجهات المختصة انهت كافة الاستعدادات المطلوبة لاستقبال اعياد الميلاد وفق اجراءات السلامة العامة وقال ” صحيح ان الاحتفال هذا العام يختلف عن كافة الاعوام الماضية حيث فرض فايروس كورونا اجراءات التباعد وتقليص اعداد المحتفلين بغياب السواح الاجانب وحتى الاخوة القادمين من قطاع غزة وكذلك الاخوة من داخل مناطق الـ48، واصبحت الاجواء حزينة ولكن هذا العام سيكون شعاره تجديد الامل والتصميم على الاحتفال حتى في ظروف مشددة وحزينة وغير مسبوقه لان العيد باق بحضارة المدينة وتراثها العريق وبحدة شعبنا والجائحة زائلة وكذلك الاحتلال الذي ينغص علينا الاحتفالات في كل عام ولكننا كنا نحتفل رغم انفه واجراءاته”.

و وجهت الشرطة الفلسطينية رسالة إلى مواطني محافظة بيت لحم التي اعلنت عن استكمال كافة استعدادات الشرطة وبالشراكة مع المؤسسة الأمنية تنفيذاً لتعليمات اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة الفلسطينية من أجل تأمين الإحتفالات بفعاليات عيد الميلاد المجيد وفق الخطة الأمنية التي تم وضعها.

وجاء في الرسالة أن الشرطة أعدت خطة مرورية لتنظيم حركة المواطنين داخل بيت لحم خلال الإستقبال الرسمي لبطريرك اللاتين بيير باتيستا قادما من القدس عاصمة دولة فلسطين إلى بيت لحم عاصمة الميلاد من المدخل الشمالي بإتجاه شارع المهد ثم إلى شارع النجمة التاريخي داخل البلدة القديمة مرورا ًمن ساحة المنارة وصولاً إلى ساحة المهد حيث الإستقبال الرسمي والديني.

وأعلنت الشرطة أنه سيتم إغلاق جميع المداخل والطرق الفرعية المؤدية إلي ساحة المهد منذ ساعات الصباح أمام حركة المركبات الخاصة والعمومية باستثناء مركبات الأمن والمركبات التي تحمل التصاريح الخاصة ومركبات الإسعاف والطوارئ، وستمنع الشرطة وقوف المركبات بكافة أنواعها على كلا الإتجاهين من محيط مسجد بلال بن رباح وحتى مفرق محطة الباصات المركزية في منطقة باب الدير والشارع الفرعي الواصل إلى دوار العمل وأن الشرطة ستشدد من إجراءاتها على الدخول إلى ساحة المهد بما يتوافق مع البروتوكولات الصحية الخاصة بمنع التجمهر وارتداء الكمامات.

واهاب العميد الحاج بالمواطنين بضرورة التعاون مع رجال الشرطة والأمن واحترام النظام العام والإلتزام بالتعليمات وكل إجراءات السلامة العامة التي سيتم اتخاذها للحفاظ على سلامة المواطنين وتحقيق الامن والنظام.

وتختلف الاعياد هذا العام ايضا بعدم حضور الرئيس محمود عباس قداس منتصف الليل كما جرت العادة وذلك نظرا لاجراءات الوقاية وسيحضرها عبر تقنية زووم وسيلقي الرئيس كلمة للشعب الفلسطيني عبر تلفزيون فلسطين بهذه المناسبة، اما قداس الليل فسيقتصر على رجال الدين وسيتم بثه عبر قناة فلسطين مباشرة الى العام بحسب ما اعلنه الاب ابراهيم فلتس.