حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / “الميزان” يستنكر الهجمات الحربية الإسرائيلية ويطالب بتدخل دولي عاجل لحماية المدنيين وممتلكاتهم

“الميزان” يستنكر الهجمات الحربية الإسرائيلية ويطالب بتدخل دولي عاجل لحماية المدنيين وممتلكاتهم

بيت لحم/PNN- إستنكر مركز الميزان لحقوق الإنسان، الهجمات الجوية التي شنتها طائرات حربية إسرائيلية، فجر أمس السبت، وطالت مناطق في محافظة غزة والمحافظة الوسطى، وأدت إلى إصابة ثلاثة مواطنين من بينهم طفلة، وخلقت حالة من الذعر في صفوف المدنيين، وألحقت أضراراً مادية في الأعيان المدنية والممتلكات والبنى التحتية.

وعبّر مركز الميزان في بيان له، عن استنكاره الشديد للهجمات الحربية الإسرائيلية، محذرا في الوقت ذاته من توسيع قوات الاحتلال لدائرة عدوانها في ظل صمت المجتمع الدولي، وفي ظل التدهور المتسارع للأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، والتفشي الكبير لفايروس كورونا في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية والصحية ونقص الإمكانيات، ما قد يدفع إلى انهيار الأوضاع الإنسانية بشكل كامل، وتقويض أسس الأمن والاستقرار.

وطالب المركز المجتمع الدولي، ولا سيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالتحرك العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي، وحماية المدنيين الفلسطينيين، وإنهاء حصار غزة، الذي أفضى إلى كوارث إنسانية تتسبب في استمرار وتجدد الصراع، واتخاذ الخطوات الكفيلة بإنهاء حصار غزة، والعمل على ضمان مسائلة ومحاسبة كل من يشتبه في تورطهم بانتهاك القانون الدولي، لاسيما استهداف المدنيين والأعيان المدنية خلال الهجمات الحربية.

وبحسب المعلومات الميدانية التي جمعها باحثو مركز الميزان لحقوق الإنسان، فقد قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بخمسة صواريخ، عند حوالي الساعة 12:40 من فجر يوم السبت الموافق 26/12/2020، أرض خالية في محيط تجمع سكني شرق حي التفاح شرق مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين بجراح مختلفة من بينهم طفلة، وهم: ياسمين محمد يحيي الأشقر (6 سنوات)، عماد خميس على الحداد (32 عاماً)، هاني مهدي رشيد حجاج (55 عاماً). كما لحقت أضرار مادية في عدد من منازل المواطنين في محيط الأرض المستهدفة، ومبنى مستشفى الدرة للأطفال، ومدرسة شهداء غزة الأساسية، ومركز تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة التابع لوزارة التنمية الاجتماعية، ومركز التدريب التربوي التابع لمديرية التربية والتعليم شرق غزة، وملعب نادي التفاح “المعشب”، وشركة مجموعة اليازجي للمشروبات الخفيفة، وشركة الرملاوي لصناعة النايلون والبلاستيك الذي يشغل (٥٠) عامل، ومنجرة إياد السوافيري وحافلة صغيرة (ميكروباص) تعود ملكيته للمواطن يحيى محمود الأشقر، بالإضافة لدمار كبير في شبكة الكهرباء.

وفي هجوم منفصل في السياق نفسه قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على السياج الفاصل شرق دير البلح في المحافظة الوسطى بقذيفة مدفعية عند حوالي الساعة 01:10 من فجر السبت نفسه نقطة أمنية، وأغارت بعد عدة دقائق طائرة استطلاع إسرائيلية على نفس المكان بصاروخ واحد، هذا ولم يبلغ عن وقوع إصابات. كما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بستة صواريخ عند حوالي الساعة 01:20 من فجر اليوم نفسه، أرض مفتوحة شرق البريج في المحافظة الوسطى، هذا ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

 

شركة كهرباء القدس