حملة ع كيفك
الرئيسية / أقتصاد / سلطة الطاقة تشرع في برنامج تعزيز بيئة الأعمال التجارية للمؤسسات الفلسطينية الصغيرة والمتوسطة

سلطة الطاقة تشرع في برنامج تعزيز بيئة الأعمال التجارية للمؤسسات الفلسطينية الصغيرة والمتوسطة

رام الله ‏/PNN/ أعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية، اليوم الاثنين، عن الشروع بتنفيذ برنامج تعزيز بيئة الأعمال التجارية للمؤسسات الفلسطينية الصغيرة والمتوسطة”، والذي سيستهدف 10 آلاف مؤسسة صغيرة ومتوسطة خلال سنتين.
جاء ذلك خلال لقاء صحفي عقد في مقر سلطة الطاقة برام الله ويهدف برنامج ” تعزيز بيئة الأعمال التجارية للمؤسسات الفلسطينية الصغيرة والمتوسطة” إلى المساهمة في تحسين القدرة التنافسية للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الفلسطينية من خلال التركيز بشكل خاص على التوعية بمصادر الطاقة المتجددة خاصة الشمسية والتشجيع على تبنيها والاستثمار فيها .

وقال المهندس باسل ياسين مدير عام المركز الفلسيطيني لأبحاث الطاقة والبيئة، إن المشروع ينفذ من قبل سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بالشراكة مع وزارة المالية وبتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، تماشياً مع أجندة السياسات الوطنية للأعوام 2017- 2022 التي اطلقتها الحكومة الفلسطينية وسلطت الضوء من خلالها على أهمية بناء الاقتصاد الفلسطيني، وخلق فرص العمل، وتحسين بيئة الأعمال في فلسطين، وتعزيز الصناعة الفلسطينية.

وأضاف ياسين إن المشروع يهدف لتعزيز البيئة الاستثمارية في المؤسسات الصغيرة المتوسطة من القطاع الصناعي والتجاري، من خلال استخدام الطاقة المتجددة في هذه المنتجات لان فاتورة الكهرباء تشكل العبء الأكبر لهذه المنشآت وكلما انخفضت الفاتورة يسهم في داعم المنتج المحلي والهدف منه الوصول للمنشآت ونشر التوعية والثقافة باستخدام الطاقة المتجددة كمصدر لانتاج الكهرباء وتغطية فاتورة الكهرباء بنسبة قد تصل إلى 100% عبر نظام الطاقة الشمسية.

وبين أن المشروع انطلق في آب الماضي وبتمويل بقيمة مليون يورو من الحكومة الإيطالية للتعاون الإنمائي ولتاسيس قاعدة بيانات صحيحة قام طاقم المشروع بزيارات ميدانية للمؤسسات المستهدفة وعمل دراسات فنية وماليه للمنشآت بالإضافة الى القيام بتقديم الدعم والمساعدة في تذليل العقبات أمام إجراءات تقديم وتركيب أنظمة الطاقة الشمسية للمنشآت، فأكثر المستثمرين يعانون من موضوع الإجراءات، بالإضافة لورشات توعية في جميع المحافظات، لتعريفهم بكيفية استخدام هذه التكنولوجيا والفائدة من هذا المشروع.

وبين إن الخطة التي بدأت في 2012 هدفت للوصول إلى 130 ميغا من انتاج الكهرباء في 2020، نجحت بالوصول إلى 100 ميغا خلال العام الجاري وهو 3% من استهلاك فلسطين من الكهرباء من الإنتاج من الطاقة النظيفة من خلال التوليد من الشمس ولم ننجح في التوليد من طاقة الرياح بسبب المعيقات من الجانب الإسرائيلي. وأضاف أنه بنهاية 2022 نتوقع زيادة كبيرة أيضا في انتاج الطاقة النظيفة متوقعا ان يزداد هذا الرقم بشكل كبير في العامين القادمين.

وقال إن المشروع يستهدف 10 آلاف مؤسسة ستتلقى توعية وتحصل على دراسات لمدة سنتين خلال مدة المشروع.
إلى ذلك قال المهندس عبد الكريم حامد مدير مشروع تعزيز بيئة الاعمال التجارية للمؤسسات الفلسطينية الصغيرة والمتوسطة”، أن هذا المشروع يهدف إلى التوعية بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة، وتقليل تكاليف الإنتاج مما له أثر إيجابي على أداء المؤسسات واقتصاد الوطن، وزيادة اعتماد بدائل الطاقة المتجددة في المنشأت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الفلسطينية، والمساهمة في تعزيز الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة في فلسطين، حيث قام المهندسون الى الان بزيار أكثر من 100 مؤسسة على مستوى جميع محافظات الوطن لتقديم التوعية بأهمية الطاقة المتجددة وتعبئة استبيان المشروع المعتمد.

وأوضح أن المشروع يهدف إلى تنفيذ مبادرات متعلقة بالتدريب المهني لتدريب كوادر مؤهلة بمجال تركيب أنظمة الطاقة المتجددة، وتبني مصادر الطاقة المتجددة بشكل عام وأنظمة الطاقة الشمسية بشكل خاص كوسيلة لتقليل تكاليف استهلاك الطاقة وتحسين الإنتاجية.

شركة كهرباء القدس