حملة ع كيفك
الرئيسية / أسرى / تحويل الناشطين شادي معالي وشهاب مزهر الى الاعتقال الاداري

تحويل الناشطين شادي معالي وشهاب مزهر الى الاعتقال الاداري

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج – حولت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الى الاعتقال الاداري الناشطين شادي عيسى معالي”40 سنة” لمدة ستة اشهر، وشهاب حسن مزهر”46 سنة” لمدة اربعة اشهر وهما من سكان مخيم الدهيشة.

وصادق قاضي عسكري اسرائيلي في محكمة عوفر العسكرية على القرار الصادر من قبل جهاز الشاباك الاسرائيلي معتمدا على ما يسمى بالملف السري الذي يحظر على الاسيرين ومحاميهما بالاطلاع على بنوده بدعوى الحفاظ على مصادر المعلومات الواردة فيه، الا ان ممثل النيابة العسكرية ادعى ان الاسيران يشكلان خطرا على امن المنطقة التي يعيشان فيها مدعيا انهما من كوادر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

يشار الى ان الاسيرين من بين النشطاء الملاحقين بشكل دائم للاعتقال الاداري وتعرضا لفترات متقاربة من هذا الاعتقال اذ انه قد جرى اطلاق سراحهما قبل اقل من عام بعد ان امضيا عشرين شهرا قيد هذا الاعتقال وسبق ان امضيا اكثر من 16 عاما.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت معالي على حاجز عسكري قرب منطقة جبع برام الله ومزهر من منزله وذلك قبل نحو الاسبوعين وهما من نشطاء العمل التطوعي والاجتماعي ومن الشخصيات الاعتبارية في مجتمعهما.

شركة كهرباء القدس