أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / وزارة السياحة والآثار تستنكر اعتداءات الاحتلال المتكررة على سبسطية

وزارة السياحة والآثار تستنكر اعتداءات الاحتلال المتكررة على سبسطية

بيت لحم/PNN – نجيب فراج- استنكرت وزارة السياحة والآثار ما تقوم به قوات الاحتلال من اقتحامات واغلاق لبلدة سبسطية الواقعة الى الغرب من نابلس.

وقالت الوزارة في بيان لها أن استهداف المستوطنين وجيش الاحتلال لهذه البلدة والموقع الاثري يأتي ضمن سياسة التهويد التي تنتجها عصابات المستوطنين ومن خلفها حكومة الاحتلال بهدف السيطرة على مواقع التراث الثقافي الفلسطيني والتي تعتبر شاهداً على حق شعبنا بأرضه.

وذكرت الوزارة ان الموقع الاثري في سبسطية تم اقتحامه عشرات المرات خلال عام 2020 وهاهم اليوم في مطلع عام 2021 يقوموا بإغلاق الموقع، وبحسب المعلومات الواردة فإن أحد مسؤولي سلطات الاحتلال قام بالمشاركة في فعاليات المستوطنين يوم أمس اليوم الاثنين 4/1/2021 برفقة ما يسمى بمسؤول سلطة الاثار في حكومة الاحتلال وما يسمى رئيس مجلس المستوطنات، حيث هاجموا ما تقوم به الحكومة الفلسطينية من اعمال في سبسطية راصدين موازنات للسيطرة على سبسطية والمواقع الاخرى.

وزارة السياحة والآثار بالشراكة مع بلدية سبسطية والوزارات والهيئات الوطنية قامت بالعمل على انجاز كثير من المشاريع في سبسطية آخرها تأهيل ساحة البيدر بالشراكة مع وزارة الحكم المحلي وتنفيذ صندوق تطوير الهيئات المحلية وبإشراف من اليونسكو.

حيث أصبحت معظم المناطق الخاضعة للسيطرة الوطنية الفلسطينية ضمن إطار التطوير وبقيت مناطق ما يسمى مناطق ما يسمى “ج” تتعرض للتهويد والتدمير والعبث فيها رغم المحاولات المتكررة لطواقم الوزارة بحمايتها وعليه فإن الوزارة تدين ما تقوم به حكومة الاحتلال وقطعان المستوطنين من اعمال متكررة في الموقع الأثري واغلاق البلدة.

والوزارة تطالب كافة الجهات الدولية التدخل لإلزام الاحتلال باحترام الاتفاقيات الدولية وعدم العبث بمقدرات الشعب الفلسطيني الثقافية وأكدت الوزارة انها ستقوم بتوفير كافة الامكانيات لدعم المواطنين والموقع الاثري في سبسطية وإنها ستواصل تنفيذ المشاريع والبرامج بالتعاون مع البلدية.

واثنت وزارة السياحة والاثار على دور بلدية سبسطية والمواطنين في التصدي لقطعان المستوطنين ومخططات حكومة الاحتلال وإفشال محاولاتهم للسيطرة على الموقع.