الرئيسية / الصحة / د. نارين زينة لـPNN: التجميل “الغير جراحي” بحاجة لرقابة الجهات المسؤولة لوجود أشخاص غير مؤهلين ومواد مضرة في العمليات

د. نارين زينة لـPNN: التجميل “الغير جراحي” بحاجة لرقابة الجهات المسؤولة لوجود أشخاص غير مؤهلين ومواد مضرة في العمليات

بيت لحم/PNN/ قالت الدكتورة نارين زينة طبيبة التجميل الغير جراحي ان واقع هذا التوع من التجميل في فلسطين بحاجة الى رقابة اكثر من قبل الجهات المسؤولة مشيرة الى وجود سلبيات وايجابية لهذا النوع من التجميل.

واشارت الدكتورة نارين زينة في حديثها مع PNN ضمن برنامج صباحنا غير الذي تقدمه الزميلة رشا ابو سمية ان التجميل الغير جراحي له محاسنه وهي الحصول على شكل جميل للسيدات والرجال اذا تم استخدام مواد امنة وطبية وطريقة صحيحة ومن قبل اطباء متخصصين اما مساوئ التجميل الغير جراحي فتتعلق بالاستعمال الخاطئ له من قبل اناس ليسوا اطباء ومختصين  ولا رقابة و مؤهلين الى جانب استخدام المواد ضارة والغير حاصلة على التراخيص اللازمة

وحول مفهوم وتعريف الجراحة الغير جراحية قالت د.زينة ان المجال واسع ويشمل كل العلاجات بدون جراحة وهي حقن الفلر والبوتوكس ومعالجة مشاكل البشرة وعلاجات اخرى متعددة موضحة انها تتناول الوجه وابزها حقن الفلر وهي نوعان طبية وتجميلية حيث ان الطبية تستخدم من اجل علاج مشاكل صحية مثل الشد للجلد والشد على الاسنان والتعرق الى جانب التجميلية

واضافت ان السنوات الاخيرة شهدت اقبال على هذا النوع من التجميل الغير جراحي الذي ذاع صيته من خلال السوشال ميديا حيث كان الناس في البداية الناس يسالون كثيرا على تفاصيله لكنه اصبح شيئا اعتياديا الان مشددة على ان نجاح العلاج يعود للتوافق والصراحة بين الطبيب والمريض و توافقهم من اجل ملائمة التوقعات.

وعن ابرز الطرق لعمليات حقن البوتوكس والفلر ومنها بوتوكس العلاج التي يتضمن حقن الدواء السائل في العضلات مثل عضلات جوانب العينين سعيا لارخاء العضلات وتعبئة اي فراغات نتيجة ترهل وتراخي العضلات اما الفلر فهي حقن جل للتعبة للخدود والشفاه من اجل زيادة الحجم او تنسيقه من باقي اعضاء الوحه.

كما اشارت الى ان التجميل الغير الجراحي يتضمن علاجات الخيوط وعلاجات للبشرة والندب و هناك علاجات مختلفة مؤكدة ان هذا التوع من الجراحة في فلسطين والداخل متقدمة كما انه يوجد في فلسطين اطباء متمكنين وعلى الرغم من ذلك فان البعض يتوجه للعلاج في دول بالخارج مثل تركيا التي تعرض علاجات رخيصة.

لمشاهدة المقابلة كاملة الضغط هنا

وعن الاسعار للعمليات الغير جراحية قالت الدكتورة نارين زينة انها اسعار مناسبة للوضع الاقتصادي بهذا المجال مضيفة ان كل شيء له سعر ومادة الفلر له انواع و البعض من الاطباء بستخدم مواد غير جيدة تؤدي لاعراض وامراض ونتائج سلبية و هناك ابر لها موافقات صحية ولذلك يجب التعامل بحذر وتفحص.

و وجهت د. زينة كل من يريد ان يجري عمليات من هذا التوع ان يتوجه الى الطبيب المختصص ويتاكد من اختصاصه وانه قادر على اجراء العمليات وانه يجريها بشكل دائم لان البعض ممن يجرون العمليات ليسوا مؤهلين وهناك بعض المبتدئين الذين يقومون باجراء العمليات .

ودعت الى اتباع خطوات مثل مشاهدة صور لاشخاص قاموا باجراء عمليات ويتاكدوا من صحة الصور عبر سؤال من قاموا بالعمليات كما ان عليهم التاكد من المواد المستخدمة لان بعضها رخيص الثمن و مسرطن ويحدث نتائج سلبية من بروز تكتلات ضرر وتشوه وهناك جزء من هذه الاضرار غير قابل للتعديل والمراجعة كما انه قد يؤدي الى تجلطات بالوجه و موت الجلد.

واشارت في ردها على اسئلة PNN الى ان نسبة السيدات المقبلات على التجميل غير الجراحي كبيرة كما قالت ان هناك رجال يقبلون على العلاج لكن نسبتهم قليلة تتعلق بالسعي لمعالجة تجاعيد و تعابير الوجه و تحديد الفك ومنع التعرق.