حملة السرعة ماكس
الرئيسية / متفرقات / أول معرض في مصر لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي يشهد إقبالا كبيرا

أول معرض في مصر لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي يشهد إقبالا كبيرا

القاهرة 6 يناير 2021 (شينخوا) شهد أول معرض في مصر مختص بإحلال السيارات القديمة، وتشغيل السيارات بالغاز الطبيعي، إقبالا كبيرا حيث بدأت الحكومة خطة لتشغيل المركبات بنظام الوقود الثنائي.

ويهدف المعرض، الذي تختتم فعالياته اليوم (الأربعاء)، إلى تعريف شركات السيارات والجمهور باستراتيجية مصر لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، بالإضافة إلى التمويل الذي ستقدمه الحكومة لتحقيق هذا البرنامج.

كما يهدف إلى تعريف الجمهور كيف ستساعد الخطة الجديدة في الحفاظ على البيئة والاستفادة من إنتاج الغاز الطبيعي الوفير في البلاد.

وبموجب المبادرة الجديدة، ستقوم الحكومة بتبديل نحو 1.3 مليون سيارة خاصة و50 ألف سيارة أجرة مر على إنتاجها أكثر من 20 عاما، بسيارات جديدة تعمل بنظام الوقود المزدوج.

وقال عزت حسن (45 عاما)، وهو واحد من آلاف زوار المعرض، الذين أرادوا الحصول على فكرة عن خطة الحكومة الجديدة لإحلال السيارات، “لدي سيارتان قديمتان وأريد استبدالهما بسيارتين جديدتين تعملان بالغاز .. أتيت اليوم لرؤية السيارات ومعرفة الأسعار والتسهيلات التي توفرها الحكومة”.

وأوضح حسن لوكالة أنباء ((شينخوا))، أنه يعاني من سياراته القديمة التي تحتاج إلى إصلاح طوال الوقت، الأمر الذي يكلفه الكثير، بالاضافة الى استهلاك تلك السيارات لكميات كبيرة من الوقود.

وأضاف “عندما استبدل سياراتي بأخرى جديدة تعمل بنظام الوقود الثنائي، سأكون قادرا على توفير المال لأن الغاز أرخص بكثير من البنزين والديزل، وسأوفر الوقت أيضا لأنني كنت أذهب إلى مراكز إصلاح السيارات مرة واحدة على الأقل في الأسبوع”.

في الوقت نفسه، أعدت الشركات العاملة في مصر في مجال تحويل السيارات نفسها جيدا لتلبية احتياجات السوق حيث سيتم تحويل مئات الآلاف من السيارات إلى نظام الوقود الثنائي.

وقال أحمد سعيد مدير عام التسويق بشركة “كارجاس” التابعة لوزارة البترول والثروة المعدنية، إن الشركة شاركت في المعرض لإعطاء الجمهور خلفية عن تقنية تحويل السيارات التي تستخدمها شركته.

وأردف سعيد، أن الشركة تعمل في السوق منذ 25 عاما، وقامت بتحويل أكثر من 300 ألف سيارة للعمل من الوقود السائل إلى الغاز الطبيعي، مضيفا أن الشركة شاركت في المعرض لتظهر للعملاء قدرتها وإمكانياتها على تحويل جميع أنواع السيارات باستخدام أحدث التقنيات في العالم.

وأكد أن شركته قادرة حتى على تحويل السيارات باستخدام محرك الديزل للعمل بالغاز الطبيعي، ووصف ذلك بأنه تجربة فريدة في مصر.

وسيساعد استخدام الغاز الطبيعي كوقود مصر على تقليل واردات الوقود التقليدية، والحصول على بيئة أنظف بالإضافة إلى الاستفادة من مواردها الطبيعية.

وقال أسامة أبو المجد رئيس جمعية تجار السيارات المصريين لوكالة ((شينخوا)) إن “مالكي السيارات سيتمكنون من توفير أكثر من 50 في المائة باستخدام الغاز الطبيعي الأرخص ثمنا”.

وأوضح أنه بموجب المبادرة ، سيتم تحويل 15 ألف ميكروباص و 55 ألف سيارة أجرة، بالإضافة إلى 250 ألف سيارة خاصة إلى موديلات تعمل بالغاز الطبيعي، أو استبدالها بأخرى جديدة خلال عام 2021.

وكشف عن أن الحكومة ستنشئ 325 محطة جديدة لتعبئة الغاز الطبيعي، ليرتفع عدد المحطات على مستوى الجمهورية إلى 550 محطة.

وأكد أبو المجد، أن الحكومة ستقدم قروضا ميسرة للمستفيدين من مبادرة إحلال السيارات، مؤكدا أن الخطة ستساعد مصر على توفير مليارات الدولارات.

وقال إن “مصر ستستورد كميات أقل من البترول عندما تستخدم السيارات الغاز الطبيعي كوقود.. وهذا سيساعد البلاد على توفير العملة الصعبة”.

وتراجعت واردات مصر من المنتجات البترولية خلال عام 2019 إلى 9.4 مليار دولار، فيما ارتفعت صادراتها البترولية إلى 4.9 مليار دولار.

وتسعى القاهرة إلى أن تصبح مركزا إقليميا لتجارة النفط والغاز الطبيعي المسال بعد اكتشافات كبيرة في السنوات الأخيرة، بما في ذلك حقل ظهر للغاز في البحر المتوسط الذي يحتوي على نحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز.

وشهدت مصر زيادة بنسبة 7 في المائة في إنتاج النفط والغاز في عام 2019 بإنتاج نحو 650 ألف برميل من النفط الخام و7.2 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي يوميا، وفقا لوزارة البترول المصرية.

ومنذ يوليو 2014، وقعت مصر أكثر من 82 اتفاقا للتنقيب عن الغاز والنفط مع مستثمرين، بحد أدنى للاستثمار يبلغ حوالي 16 مليار دولار.

شركة كهرباء القدس