حملة السرعة ماكس
الرئيسية / قالت أسرائيل / تقرير: إسرائيل تواجه ثلاثة تهديدات أمنية رئيسية في عام 2021

تقرير: إسرائيل تواجه ثلاثة تهديدات أمنية رئيسية في عام 2021

القدس 6 يناير 2021 (شينخوا) ذكر معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي في تقرير قدمه اليوم (الأربعاء) للرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، عبر الإنترنت أن إسرائيل تواجه ثلاثة تحديات أمنية رئيسية خلال عام 2021.

وقال المعهد في تقريره حول ترتيب التهديدات والتقييم الاستراتيجي لإسرائيل، إن التحديات التي واجهت إسرائيل في الساحة الشمالية العام الماضي، بما في ذلك حرب متعددة الساحات في الشمال وتكثيف إيران للأسلحة النووية، هي أيضا “أخطر تهديد أمني لإسرائيل في العام الحالي”.

ووفقا للتقرير، فأن التهديد الأول هو “حرب الشمال الأولى”، وتتضمن حربا ضد قوى في الشمال والشرق مثل إيران وحزب الله والنظام السوري والميليشيات الموالية لإيران وهجمات من غرب العراق.

وينضم لهذا التهديد أيضا برنامج إيران النووي، والذي يعرف بأنه “تهديد وجودي محتمل لإسرائيل”، حيث يحذر الباحثون من أن “احتمال مواجهة تحد أمني في عام 2021 ليس ضعيفا على الرغم من قوة الردع الإسرائيلية”.

وبحسب الباحثين، فأن الدافع الإيراني لهذه المواجهة يأتي بعد “حساب مفتوح” مع إسرائيل، والذي انضم له اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري قاسم سليماني، العام الماضي في العراق، بالإضافة إلى اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

أما التحدي الأمني الثاني، الذي يواجه إسرائيل في هذا العام فهو الساحة الفلسطينية.

ورأى الباحثون في معهد الأمن القومي أنه على الرغم من أن اتفاقات إبراهام للتطبيع مع الدول العربية تعتبر “إنجازا استراتيجيا مهما للغاية وله تأثير إيجابي على الأمن القومي والمجالات الاقتصادية” إلا أن إقامة هذه العلاقات أضعفت أدوات الضغط الفلسطينية.

أما التحدي الثالث والأخير فهو الأزمة الداخلية في إسرائيل، ويتعلق بأزمة المجتمع الإسرائيلي المنقسم، حيث يعرف الباحثون الأزمة الناتجة عن مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) بأنها “متعددة الأبعاد” وتنطوي على أزمة صحية واجتماعية واقتصادية وسياسية وحكومية.

ووفقا للتقرير، فأن التحدي الداخلي ربما يكون “الأكثر أهمية فيما يتعلق بمستقبل إسرائيل”، حيث أن الأزمة الداخلية “قد تقوض أسس الأمن القومي بالمعنى الواسع، ويؤدي إلى إضعاف مؤسسات الدولة، وشلل في عمليات صنع القرار وفقدان ثقة الجمهور في الحكومة”.

شركة كهرباء القدس