الرئيسية / أسرى / اللواء أبو بكر يلتقي بمدير مكتب الصليب الأحمر لمناقشة أوضاع الحركة الأسير

اللواء أبو بكر يلتقي بمدير مكتب الصليب الأحمر لمناقشة أوضاع الحركة الأسير

رام الله/PNN- التقى رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر اليوم الأربعاء في مقر الهيئة، بمدير مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر- فرع رام الله/أريحا سهى مصلح، وذلك لمناقشة أوضاع الحركة الأسيرة في ظل الظرف الراهن.

وحضر اللقاء مدير عام العلاقات العامة والإعلام في الهيئة فؤاد الهودلي.

وخلال اللقاء، استعرض أبو بكر آخر التطورات داخل معتقلات الاحتلال والظروف المأساوية التي يعيشها الأسرى في الفترة الأخيرة، لا سيما بعد ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” بين صفوف الأسرى، حيث تم تسجيل إصابات عديدة في المعتقلات التالية (جلبوع، والنقب، وريمون)، ووصلت أعداد الإصابات بين صفوف الأسرى منذ انتشار الوباء إلى (191) إصابة، أغلبها سُجلت بمعتقل “جلبوع”.

كذلك تناول أبو بكر موضوع الأسير باسل عجاج (45 عاماً) من بلدة صيدا قضاء طولكرم والذي أُعلن عن إصابته بفيروس “كورونا” مؤخراً، حيث أصيب بالمرض خلال تواجد بمعتقل “ريمون”، وتم نقله إلى مشفى “سوروكا” الإسرائيلي ويقبع حالياً في قسم العناية المكثفة، وطالب أبو بكر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة ترتيب زيارة عاجلة له من قبل طاقمها للاطمئنان على حالته الصحية.

كما عبر أبو بكر عن استيائه من تقاعس وتقصير اللجنة الدولية للصليب الأحمر في متابعة موضوع الأسرى لاسيما في ظل الأوضاع الاستثنائية مع تفشي وباء كوفيد (19) ووصوله إلى صفوف الأسرى، وطالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة الضغط على حكومة الاحتلال لتوفير وسائل الوقاية والسلامة العامة داخل أقسام الأسرى والأسيرات، كتوفير المطهرات ومواد التنظيف والمعقمات، فغالبية الأسرى يلجأون لشراء المعقمات والكمامات على حسابهم الخاص لمواجهة هذا الوباء.

وشدد أيضاً على ضرورة ترتيب زيارات سريعة من قبل مندوبي الصليب الأحمر لعدد من الأسرى المرضى خاصة مرضى السرطان مثل (حسين مسالمة ونضال أبو عاهور وعماد أبو رموز، وجمال عمرو وغيرهم من الأسرى)، حيث أنهم يقبعون بأوضاع اعتقالية سيئة للغاية لا تناسب أوضاعهم الصحية الصعبة.

من جانبها تطرقت مصلح إلى موضوع التحديات التي تواجه اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الآونة الأخيرة وانقطاع الزيارات العائلية بسبب الإغلاق في دولة الاحتلال وجائحة “كورونا”، مؤكدة أن طاقم الصليب الأحمر رغم كل المعيقات إلا أنه سوف يستمر بتقديم المساعدة الممكنة للأسرى وذويهم.

وأكد الطرفان في ختام اللقاء على ضرورة تكثيف الجهود من أجل خدمة الأسرى خاصة في ظل هذه المرحلة الحرجة وتفعيل قضيتهم على كافة الأصعدة المحلية والدولية، فإدارة سجون الاحتلال لا تكترث لسلامة المعتقلين وتمعن باهمالهم طبياً، الأمر الذي جعلهم هدفاً لفيروس (كورونا) ولأمراض أخرى تودي بحياتهم، كذلك تم الاتفاق على ترتيب لقاء آخر بأقرب فرصة ممكنة يجمع بين مدير الوحدة القانونية في الهيئة ومدير الدائرة القانونية في الصليب الأحمر، لمتابعة أمور الأسرى عن كثب وتبادل المعلومات فيما بينهم.

شركة كهرباء القدس