الرئيسية / الصحة / علماء يكتشفون طفرة في فيروس كورونا تقلل من فعالية اللقاح

علماء يكتشفون طفرة في فيروس كورونا تقلل من فعالية اللقاح

عواصم/PNN- استطاع علماء من المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا، من تحديد طفرة تعرف باسم “E484K” أو “هروب طفري”، والتي تقلل من فعالية لقاحات فيروس كورونا.

حيث عثر على الطفرة في متغير من فيروس كورونا، و رُصد لأول مرة في جنوب أفريقيا منذ شهرين. ويذكر، أن هذا المتغير قد انتشر اليوم إلى 12 دولة أخرى.

وتُعرف “E484K” باسم “الهروب الطفري”، لأنها ثبتت قدرتها على الهروب من الأجسام المضادة التي ينتجها اللقاح.

وقالت بيني مور المساعدة في المعهد الوطني في جنوب أفريقيا، أن “نخشى أن يكون لهذه الطفرة تأثير، وما لا نعرفه هو مدى تأثيرها”. واصفاً أياها بأنها مثيرة للقلق.

وقال العلماء إنهم يشكون بشدة أن “E484K” ستجعل لقاحات فيروس كورونا عديمة الفائدة. ولكن، هناك احتمالية أن الطفرة، سواء بمفردها أو بالاشتراك مع طفرات أخرى، يمكن أن تقلل من فعالية اللقاح ضد المتغير.

كما أنهم يشعرون بالقلق أيضاً من أن “E484K” قد تكون مؤشراً على أن فيروس كورونا يُظهر قدرته على التغيير أمام أعيننا. وإذا حدثت هذه الطفرة في غضون أشهر، يمكن أن تتبعها طفرات أخرى.

وقال عالم الفيروسات الهيكلية أندرو وارد، في “أبحاث سكريبس” في لاهويا بكاليفورنيا: “قد يتخذ هذا الفيروس خطواته الأولى في طريق طويل نسبياً نحو مقاومة اللقاح”.

وأوضح بول بينياسز، عالم الفيروسات بجامعة روكفلر، إنه “يخلق المزيد من الفرص للفيروس لتعلم كيفية مقاومة اللقاح.. من المحتمل أن يؤدي ذلك مع مرور الوقت إلى تقويض فعالية اللقاح”.

وعند اختبار اللقاحات المستخدمة في امريكا خلال الصيف والخريف، تمت العملية بنجاح للتغلب على الفيروس تقريباً. لكن منذ ذلك الحين، استبدلت أجزاء من الفيروس نفسها أحياناً بأجزاء جديدة، وأحياناً لا تبدر أي تصرفات من تلك الأجزاء الجديدة.

شركة كهرباء القدس