حملة ع كيفك
الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / احتجاجات ليلية عنيفة تجتاح مدنا تونسية إحتجاجا على الوضع المعيشي

احتجاجات ليلية عنيفة تجتاح مدنا تونسية إحتجاجا على الوضع المعيشي

تونس/PNN- شهدت بعض الأحياء في 6 ولايات (محافظات) تونسية على الأقل، من بينها تونس الكبرى وسوسة وسليانة ونابل، كرا وفرا بين قوات الأمن وعدد من الشبان، وسط حالة من السخط على الوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب.

تأتي المواجهات العنيفة تزامنا مع إحياء تونس الذكرى العاشرة للثورة التونسية، التي أطاحت بالرئيس الراحل زين العابدين بن علي احتجاجا على الفقر وتفشي البطالة وفجرت انتفاضات الربيع العربي.

وقالت مصادر من الداخلية التونسية إن الشباب حاولوا استغلال حظر التجوال الليلي لنهب المحال التجارية وخلع بعض المرافق العامة والاعتداء على بعض المقار الأمنية.

وأكدت المصادر ذاتها أن وحدات الأمن استعملت الغاز الدمع لتفريقهم، وأوقفت العشرات ممن وصفتهم بالمنحرفين.

وقال شهود عيان في ولاية سوسة الساحلية إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز لتفريق مئات المحتجين الذين أغلقوا الطرقات وأحرقوا الإطارات.

وقالت مصادر أمنية إن شبانا اقتحموا محلات تجارية وسرقوا محتوياتها. وجرت مواجهات في مدينة القلعة الكبرى المحاذية لسوسة أيضا.

كما اندلعت احتجاجات عنيفة في مناطق عدة بالعاصمة من بينها حي التضامن والملاسين وفوشانة والسيجومي.

وشهدت أيضا الكاف وبنزرت وسليانة شمالي البلاد احتجاجات وأعمال شغب.

وفي سليانة كان شرطي قد أشعل قبل 3 أيام غضب المحتجين بعد أن وجّه ضربة إلى صدر راع بسبب دخول أغنامه مقر الولاية (المحافظة)، وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق الحادثة ويظهر توسّل الراعي للشرطي أنه لم يسق أغنامه إلى المقر الحكومي بشكل متعمد.

شركة كهرباء القدس