حملة أحلى الأوقات
الرئيسية / منوعات / العائلة المالكة في بريطانيا تبيع مقتنياتها لسد العجز المالي

العائلة المالكة في بريطانيا تبيع مقتنياتها لسد العجز المالي

لندن/PNN- يعرض موقع العائلة المالكة الذي تديره ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، مجموعة من المتفرقات للبيع على الإنترنت؛ في محاولة لسد عجز مالي بقيمة 64 مليون جنيه إسترليني في الموارد المالية الملكية الناجمة عن تداعيات فيروس “كورونا”.

ويتم بيع هذه العناصر الجديدة في متجر “Royal Collection” بأسعار باهظة، حيث يعرض زوج من الجوارب بسعر 69 جنيها إسترلينيا.

ويروج الموقع للجوارب على أنها مصنوعة بحرفية من صوف الكشمير بنسبة 100%، وأن هذه الجوارب الفاخرة ناعمة جدا ومثالية لوقت النوم، كما يمكن اعتبارها هدية مثالية، وهي متوافرة باللونين الفضي ولون صوف الكشمير الطبيعي.

كما عرض الموقع -أيضا- أغطية زجاجات الماء الساخن مع الزجاجة المطاطية نفسها بسعر 115 جنيها إسترلينيا.
ويعرض الموقع كذلك شمعة اشتهرت برائحتها المنعشة من الياسمين ذي الرائحة الخفيفة، بسعر 115 جنيها إسترلينيا، ويقال إن تصميمها مستوحى من الزراعة الهندسية لحدائق النهضة الفرنسية.

ومن بين العناصر الأخرى التي تباع على الموقع ولكن بسعر أرخص كانت ربطة عنق للكلاب بسعر 12.95 جنيه إسترليني ومجموعة من أقنعة الوجه بسعر 9.95 جنيه إسترليني، وهي متوافرة باللون الأصفر والوردي والأزرق، وتم طباعة تصميم عين طائر الحجل الذي تستخدم نقوشه كثيرا على المجموعات الخزفية التي تعود للقرن الثامن عشر.

يُذكر أنه تم الكشف عن هذه الأقنعة في نوفمبر الماضي، بعد وقت قليل من ظهور الملكة إليزابيث وهي ترتدي قناعا للوجه للمرة الأولى في احتفال جرى في مقبرة الجندي المجهول في وستمنستر آبي.

يعتبر متجر “Royal Collection” هو الطريقة الوحيدة لإدارة دخل وبيع الهدايا التذكارية عبر الإنترنت، بعد إغلاق القصور الملكية أمام الزائرين بسبب فيروس “كورونا”.

ومن المقرر أن تعزز المبيعات خزائن “The Royal Collection Trust”، وهي مؤسسة خيرية مسؤولة عن الحفاظ على الأعمال الفنية والأثاث الذي تمتلكه الملكة إليزابيث.

وكانت تضررت الموارد المالية للملكة بشدة خلال فترة جائحة فيروس “كورونا” المستجد، وتوقعت التقارير انخفاضا كبيرا في الدخل الخاص بها قدره 64 مليون جنيه إسترليني بحلول نهاية السنة المالية.

شركة كهرباء القدس