حملة السرعة ماكس
الرئيسية / محليات / التنمية الإجتماعية والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال توقعان مذكرة تفاهم

التنمية الإجتماعية والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال توقعان مذكرة تفاهم

رام الله/PNN- وقعت وزارة التنمية الاجتماعية، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين، في مقر الوزارة برام الله اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال الطفولة وتطوير البرامج المشتركة وفتح الآفاق في المجالات ذات العلاقة.

ووقع الاتفاقية وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داوود الديك ، ورئيس مجلس إدارة الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال المحامية منى سالم أبو اسنينه، بحضور الوكيل المساعد للتنمية والرعاية الاجتماعية أنور حمام ، ومدير عام الإدارة العامة للأسرة والطفولة محمد القرم ، ومدير عام الشؤون القانونية الأستاذة خلود عبد الخالق، ورئيس قسم حماية الطفولة غالية أبو الرب ، والمدير العام للحركة العالمية المحامي خالد قزمار.

وأكد الديك على الدور المحوري والمركزي للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، وعوّل على هذه الشراكة التي من شأنها تعزيز التواصل والعمل المشترك بين الجانبين لما فيه المصلحة الفضلى لصالح أطفال دولة فلسطين.

وأضاف الديك أن المذكرة تتعلق بقطاع هام وحيوي من المجتمع الفلسطيني، يعتبر الرأسمال البشري الذي يجب الاستثمار به ،وأن الوزارة بالتوجيهات الجديدة نحو للطفولة المبكرة، تعمل مع قطاع عريض وواسع يتطلب العديد من التدخلات المتعلقة في مأسسة المساعدة القانونية للأطفال الأحداث بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، وتطوير العمل على بدائل الاحتجاز للاطفال الاحداث، والعمل لتطبيق آليات الحماية وتطبيق النظام الوطني للتحويل للأطفال ضحايا العنف، وتبادل الإحصائيات الخاصة بالأطفال ضحايا العنف، والأطفال في خلاف مع القانون، والأطفال ضحايا عنف الاحتلال.

وتابع الديك أن إقرار الفقر متعدد الأبعاد ودراسة الحالة سوف تمكن الوزارة والشركاء من التدخل في الوقت المناسب لصالح الأسرة التي لديها مشاكل مع الأطفال، كما أنها تعطينا مؤشرات واضحة عن واقع الأسر في المجتمع بما يمكننا من التدخل لمعالجة القضايا التي تساهم في الحد من العديد من الظواهر السلبية تجاه الأطفال.

من جانبها، قالت المحامية أبو اسنيه أن قطاع الطفولة ركيزة أساسية في المجتمع الفلسطيني، وأن العلاقة بين وزارة التنمية الاجتماعية والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال هي تكاملية، وهذه المذكرة تتويجا لكافة الجهود والعمل المشترك والتعاون المثمر في قطاع الطفولة.

وتابعت:” نتأمل كشركاء أن نطور العمل بمستويات أعلى نحو الوقاية، والاستهداف الأوسع لكافة فئات الأطفال بما يخدم أطفال دولة فلسطين”.

وبوجب هذه المذكرة سيتم العمل على تعزيز حقوق الأطفال الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتعزيز مشاركتهم وحمايتهم، وفقا للقانون الوطني والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، وذلك من خلال دورهم في المجلس الوطني للطفل، ولجنة إنفاذ قانون حماية الأحداث تعمل على مراقبة انتهاكات حقوق الطفل وتوثيقها، وتقديم المساعدة القانونية والاجتماعية، وتمكين الأطفال بناء قدراتهم وقدرات أولياء أمورهم .

كما تتطرق أيضا لتبادل الخبرات بين الطرفين، ومراقبة ورصد وتوثيق انتهاكات حقوق الأطفال في فلسطين؛ بهدف وضع حد لهذه الانتهاكات والجرائم عن طريق تنظيم حملات توعية وتثقيف بحقوقهم الوطنية والدولية، والدفاع عنها داخل المجتمع الفلسطيني على كافة المستويات، وذلك بتمثيل هذه الفئة في المحاكم، ومتابعة التشريعات الفلسطينية المتعلقة بهم بما يتلاءم مع المعايير الدولية الخاصة بالأطفال.

شركة كهرباء القدس