حملة السرعة ماكس
الرئيسية / أسرى / قبها: محاكمة الأسرى المحررين انتهاك للقانون

قبها: محاكمة الأسرى المحررين انتهاك للقانون

جنين/PNN- نظم عدد من الأسرى المحررين في جنين، اليوم الثلاثاء، وقفة للمطالبة بوقف ملاحقتهم ومحاكمتهم المتكررة أمام القضاء منذ 13 عامًا، على خلفية آراء سياسية، في ظل الحديث عن المصالحة والانتخابات.

وطالب القيادي في حركة حماس وصفي قبها، الحكومة في رام الله والقضاء الفلسطيني بوقف معاناة مجموعة من الأسرى المحررين الذين يلاحقون أمام القضاء الفلسطيني منذ 13 عاما على خلفية حالة الانقسام.

وشدد قبها خلال الوقفة التضامنية أمام محكمة جنين، على أن الانتهاك الحقيقي للقانون هو عرض هؤلاء الأسرى على القضاء على خلفية آرائهم السياسية وتعبيرهم عن رأيهم.

وقال قبها: “أنتصر للقانون الأساسي الفلسطيني وأتضامن مع 13 أسيرا محررا يحاكمون منذ عدة سنوات، يحاكمون على قضايا يكفلها القانون وحرية الرأي والتعبير حيث العمل السياسي والتنظيمي”.

ورأى قبها أن ما يجري بحق هؤلاء الأسرى المحررين هو انتهاك للقانون من جهة الأصل بها أن تكون راعية له.

وأضاف: “نرفض انتهاك بنود القانون الأساسية وسياسة تكميم الأفواه، فهؤلاء 13 مواطنا يجب إنهاء مأساتهم، ويجب أن نجسد سلطة القانون وحمايتها من أي تدخلات حزبية، ومن أراد أن ينتهك القانون فليتحمل تبعات ذلك”.

وتابع: “على المتحاورين في كافة الأماكن وفي ظل أجواء المصالحة العمل على إنهاء معاناة هؤلاء، وتوفير البنية التحتية الحقيقية لإنجاح المصالحة للتفرغ للاحتلال وجرائمه”، مؤكدًا بأنه لا يمكن أن نواجه جرائم الاحتلال إلا من خلال الوحدة والمصالحة والعمل والتكامل المشترك.

وأردف: “عند الحديث عن قائمة مشتركة فان الواقع يتطلب إنهاء هذه المعاناة وإطلاق الحريات، فيكفينا ما يمارسه الاحتلال من اعتقالات وقتل وهدم البيوت، فوحدتنا سر قوتنا وعلى المسئولين والقضاة إنهاء هذا الملف ووضع حد للمعاناة التي استمرت عدة سنوات أكثر من مائة جلسة محاكمة ولم ينته بعد”.

ولفت قبها إلى أنّ هناك أسرى من بين هؤلاء المستهدفين تعرض للاعتقال وأفرج عنه وما زالت القضية عالقة في المحكمة رغم محاولات إنهائها.

وختم: “هؤلاء الشباب مظلومون يجب أن تنتهي معاناتهم، تماما كما يجب إنهاء ملف الاعتقالات السياسية؛ لنوفر البيئة الايجابية لإنجاح أي انتخابات دون ترهيب وتخويف”.

شركة كهرباء القدس