حملة ع كيفك
الرئيسية / حصاد PNN / زواهرة لـPNN: المستوطنون يسعون للتواجد على الأرض من خلال إقتحامهم المناطق الفلسطينية

زواهرة لـPNN: المستوطنون يسعون للتواجد على الأرض من خلال إقتحامهم المناطق الفلسطينية

بيت لحم/PNN- يواصل المستوطنون إعتداءاتهم في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، والتي أدت في الآونة الأخيرة الي إصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين.

ونجح الفلسطينيين في التصدي لمحاولة المستوطنين اقتحام قراهم، والتي كان اخرها اقتحام قرية المعصرة جنوب غرب مدينة بيت لحم، حيث قال عضو اللجنة المركزية لمقاومة الإستيطان محمود زواهرة، إنه تفاجئ من وصول مستعمرين الى القرية متقمصين شخصية الفلاح الفلسطيني، موضحا أنها منطقة امنة بعيدة عن المستوطنات، مبينا أنهم جاءوا من مستعمرة “فرات” باتجاه القرية، حيث تم اكتشافهم من قبل اهالي القرية والتمكن من طرهم خارج القرية.

أما بخصوص ما تسمى بـ جماعة “تدفيع الثمن”، أوضح زواهرة خلال إستضافته في برنامج “صباحنا غير” الذي يبث عبر شبكة PNN الإخبارية، بعض المستوطنين الذين يقتحمون قرية بورين ومسافر يطا هم نفسهم الذين جاءوا الى قرية المعصرة، مؤكدا على أنه تنظيم استيطاني يسعى لخلق أمر واقع للقرى الفلسطينية.

وأكد أن المستوطنين يسعون للتواجد على الأرض من خلال إقتحام القرى والمناطق الفلسطينية  بحماية قوات الاحتلال تمهيدا لإنشاء بؤر إستيطانية فيما بعد.

وأشار زواهرة الى ان إعلان الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب ما يسمى بـ”صفقة القرن” بداية عام 2020 الماضي، اتخذ من قبل المستوطنين على انه تصريح علني للسيطرة على التلال والعديد من القرى والبلدات الفلسطينية، مستغلين سياسة ترامب القديمة وجائحة “كورونا”، مبينا أن  وقوف المواطن الفلسطيني ومجابهته لهذه السياسة ولهذه المجموعات الإستعمارية إستطاع أن يخفف من هذه الاقتحامات، مؤكدا في ذات الوقت على تصرف الاسرائيليين ضمن مخطط موضوع لهم للوصول الى السيطرة الأراضي.

كما أكد على الدور الكبير الذي يلعبه الجانب الرسمي في التغيير الخطابي، مشيرا الى أن اسرائيل لم تلتزم بـاتفاقية اوسلو حتى يومنا هذا، وهو ما ادى الى زيادة وتيرة الاستيطان، قائلا: إن الاحزاب تتقاسم الدور الكبير في تغيير الخطاب.

وأشار زواهرة أن الدور الكبير الذي تلعبه المنظمات الحقوق الدولية في تقديم المساعدات الطارئة للمواطنين.

شركة كهرباء القدس