حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / مستوطنون ينصبون “كرفانا” في خلة حسان غرب بديا

مستوطنون ينصبون “كرفانا” في خلة حسان غرب بديا

سلفيت/PNN- نصب مستوطنون، اليوم الأحد، كرفانا متنقلا في “خلة حسان” غرب بلدة بديا غرب سلفيت.

وأفاد شهود عيان، بأن ثلاث مركبات للمستوطنين نقلت “الكرفان”، وصولاً لأراضي الخلة، عند الثالثة والنصف فجرا.

يُشار إلى أن خلة حسان (4 آلاف دونم) مهددة بالاستيلاء عليها من قبل المستوطنين بهدف التوسع الاستيطاني وإنشاء مستوطنة جديدة تربط بين خمس مستوطنات وعدد من الكتل والبؤر الاستيطانية بين محافظتي سلفيت وقلقيلية، وتعود بدايات محاولات الاستيلاء عليها إلى عام 1983.

ولا تزال هناك عدد من القضايا تتعلق بـ200 دونم من أصل 1100 في المحاكم، حاولت شركات وسماسرة تزويرها وتسريبها لصالح الاستيطان، فيما نجحت المساعي القانونية باسترداد أكثر من 900 دونم عبر سنوات طويلة من المواجهة القانونية في محاكم الاحتلال.

وسبق أن شرع مستوطنون بأعمال تجريف وتخريب في أراضي المزارعين في منطقتي “خلة عليان” و”خلة حسان” ببلدة بديا تحت حماية قوات الاحتلال وطالت أشجار زيتون وتين وعنب، وأزالوا سلاسل حجرية، وهدموا غرفا زراعية، كما ألحقوا أضرارا كبيرة بالمنطقة.

ويوجد في سلفيت 18 تجمعا فلسطينيا مقابل 24 مستوطنة ما بين سكنية وصناعية، وتبلغ نسبة الأراضي المخصصة للبناء الفلسطيني في المحافظة حوالي 6% فقط من المساحة الإجمالية، مقابل 9% لصالح المستوطنين.

ويعمل الاحتلال على توسعة المستوطنات وربطها بشبكة مياه وكهرباء وصرف صحي، ليشكل تكتلا استيطانيا يسيطر على مساحة تصل إلى 70% من أراضي سلفيت.

وتعتبر “أريئيل” من أكبر المستوطنات في الضفة الغربية، والتهمت آلاف الدونمات من أراضي المواطنين كما أن الاحتلال يسعى لضمها للسيادة الإسرائيلية ضمن مخطط يشمل الأغوار وعدد من المستوطنات المقامة على أراضي الضفة والقدس.

شركة كهرباء القدس