حملة أحلى الأوقات
الرئيسية / أسرى / الافراج عن ثلاثة اسرى امضوا سنوات طويلة خلف القضبان

الافراج عن ثلاثة اسرى امضوا سنوات طويلة خلف القضبان

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج – اطلقت سلطات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم سراح الاسيرين اياد محمود طقاطقة ووجدي كمال ثوابتة من سكان بلدة بيت فجار الى الجنوب من بيت لحم وذلك بعد ان امضيا محكوميتهما البالغة ست سنوات زنصف لكل منهما بتهمة المشاركة في مقاومة الاحتلال والانتماء لحركة فتح.

وقد اجريت للاسيرين المحررين حفل استقبال بمشاركة ممثلي القوى والفعاليات والمؤسسات واهالي الاسيرين وحشد كبير من المواطنين، الذين انتظر قسم كبير منهم عند معبر الظاهرية حيث دخل الاسيران من بين اسلاكه الشائكة.

وقال امين سر حركة فتح في بيت فجار خلال استقبال الاسيرين الذي جرى في اجواء عاطفية مؤثرة، اننا نستقبل اليوم اثنين مناسرانا البواسل الذين ضحوا بالغالي والنفيس من اجل الدفاع عن عروبة فلسطين وكرامة شعبها متمسكين بثوابتنا الفلسطينية حتى العودة والدولة وتقرير المصير، مشددا على اهمية الوقوف خلف اسرانا البواسل في سجون الاحتلال الذين يواجهون كل اشكال القمع والظلم والاضطهاد واخرها انتشار فايروس كورونا حيث تتعمد قوات الاحتلال قمع الاسرى حتى المصابين بهذا الفايروس مستغلة ذلك بعزلهم العقابي وليس الحجر الصحي الذي يجب ان يكون له اجواء مخالفة لاجواء العزل المقيتة.

كما اطلقت سلطات الاحتلال سراح الاسير عياد جمال الهريمي من سكان مدينة بيت لحم بعد ان امضى سنة ونصف قيد الاعتقال الاداري، وهو من بين الاسرى الملاحقين لمثل هذا الاعتقال الذي تستند سلطات الاحتلال اليه لقوانين الطواريء البريطاني البائد.

ويشار الى ان عياد كان قد امضى اربع سنوات بعد اصدار حكم بحقه والتي انتهت في العام 2017، وبعد خمسة ايام من الافراج عنه اعتقل مرة اخرى لتحوله هذه القوات الى الاعتقال الاداري لمدة سنة ونصف وخلالها اعلن اضرابا مفتوحا عن الطعام استمر لـ50 يوما وقد اطلق سراحه اثر ذلك ليعود الى الاعتقال الاداري مرة اخرى في شهر ايلول من العام قبل الماضي ليحول الى المحاكمة ومن ثم اعادته قيد الاعتقال.

شركة كهرباء القدس