حملة ع كيفك
الرئيسية / مختارات PNN / شهيدان بالداخل المحتل 48 برصاص شرطة الاحتلال والاعلان عن الاضراب العام في طمرة  

شهيدان بالداخل المحتل 48 برصاص شرطة الاحتلال والاعلان عن الاضراب العام في طمرة  

الداخل المحتل /PNN/ استشهد شابان وأصيب آخران بجروح إثر تعرضهما لإطلاق نار من قبل شرطة الاحتلال في مدينة طمرة، بعد ساعات من مقتل الشاب أدهم فؤاد بزيع (33 عاما) في جريمة إطلاق نار في مدينة الناصرة.

وقال موقع عرب 48 في الداخل المحتل أن أحد الضحيتين هو الطالب الجامعي أحمد حجازي، الذي تواجد لدى أحد أصدقائه وقت وقوع تبادل إطلاق النار.

وفي أعقاب الجريمة تظاهر المئات من أهالي طمرة في مدخل المدينة وأغلقوا شارع 70، غضبا واحتجاجا على جريمة القتل التي نفذتها الشرطة، وعلى إثر ذلك وقعت مناوشات مع عناصر الشرطة التي استخدمت قنابل صوتية وغاز مسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وعقدت بلدية طمرة اجتماعا طارئا على خلفية الجريمة، إذ جرى خلاله الإعلان عن الإضراب العام في المدينة اليوم، الثلاثاء.

وروى شهود عيان أن ملثمين أقدما على إطلاق النار باتجاه أحد المنازل في الحارة الفوقة، في الوقت الذي تواجدت فيه دورية شرطة بالمكان، إذ أقدم عناصرها على إطلاق النار بشكل عشوائي في المكان ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين لا علاقة لهما بالجريمة.

وأفاد مركز الزهراوي الطبي أن “4 أشخاص أصيبوا من جراء تعرضهم لإطلاق نار، إذ جرى إقرار وفاة اثنين منهم متأثرين بجروحهما بينما وصفت حالة اثنين آخرين بالخطيرة والمتوسطة”.

وادعت شرطة الاحتلال أنه “خلال نشاط عناصر لها في طمرة لاحظوا قيام 4 مشتبهين بإطلاق النار نحو أحد المنازل، وعلى إثر ذلك حاول عناصر الشرطة اعتقالهم ووقع تبادل إطلاق نار ما أسفر عن مقتل اثنين منهم وإصابة الآخرين بجروح”.

وفي الناصرة، أحيل ضحية الجريمة وهو بحالة حرجة إلى المستشفى وهناك أقر الطاقم الطبي وفاته بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياته.

شركة كهرباء القدس