حملة أحلى الأوقات
الرئيسية / سياسة / طالبت بإطلاق سراح المعقلين السياسيين بالضفة والقطاع… “الديمقراطية” تطرح مبادرتها للحوار الوطني المنعقد في القاهرة

طالبت بإطلاق سراح المعقلين السياسيين بالضفة والقطاع… “الديمقراطية” تطرح مبادرتها للحوار الوطني المنعقد في القاهرة

بيت لحم/خاص PNN- طرحت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مبادرتها للحوار الوطني الذي إنطلق، اليوم الاثنين، في العاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة الفصائل الفلسطينية، لمناقشة التفاصيل المتعلّقة بإجراء الانتخابات.

وأكدت الجبهة الديمقراطية في بيان لها، اليوم الأثنين، على أهمية ما تم التوصل إليه من توافقات بشأن العملية الإنتخابية، وبخاصة إعتماد نظام التمثيل النسبي الكامل، وإعتبار إنتخاب المجلس التشريعي المرحلة الأولى من تشكيل المجلس الوطني الذي سوف يستكمل بالإنتخابات حيث أمكن وبالتوافق اذا تعذر الإنتخاب.

ودعت الجبهة إلى إستكمال التوافق على الضمانات التي تكفل سلامة العملية الإنتخابية ونزاهتها، حيث تؤدي وظيفتها وأهمها: التوافق على تكوين محكمة الإنتخابات كمقدمة لتنسيبها وتشكيلها وفقا للقانون، والتأكيد على الإلتزام بالنص القانوني الذي يعطيها وحدها حق البت بكافة القضايا التي تنشأ في سياق العملية الإنتخابية، وعدم تدخل أي جهة قضائية أخرى في هذا الشأن بما في ذلك المحكمة الدستورية.

كما دعت إلى التأكيد على ضمان الحريات العامة بما يصون حق الجميع في الترشيح والإقتراع والدعاية الإنتخابية بحرية تامة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة.

وطالبت الجبهة بتشكيل لجنة تحكيم من شخصيات وطنية يتفق عليها لمراقبة إلتزام جميع الأطراف المعنية بحرية ونزاهة العملية الإنتخابية.

والإتفاق على صيغة الإشراف الأمني على سر الإنتخابات ما يأخذ بعين الإعتبار الوضع القائم في كل من الضفة وقطاع غزة، ويكفل إطمئنان الجميع إلى عدم تدخل الأجهزة الأمنية في العملية الإنتخابية بإستثناء القوى المكلفة بذلك والتي يجب أن تلتزم إلتزاما دقيقا  بالقانون  أثناء أدائها لمهمتها.

وأكدت على ضمان إلتزام الجميع بنتائج العملية الإنتخابية وإحترمها، وتضامن جميع القوى في العمل من أجل حمل الأطراف الإقليمية والدولية على إحترام هذه النتائج أيا كانت، والعمل المشترك على كف يد التدخل من جانب سلطات الاحتلال وتجاوز العقبات المتوقع أن تزرعها لعرقلة مسار العملية الإنتخابية.

وعليه، إقترحت الجبهة أن تلتزم جميع القوى بالعمل في المجلس التشريعي القادم على إعتماد القانون “النرويجي” الذي يتيح للقوائم الإستبدال المؤقت لنواب الذين يتعرضون للإعتقال على أيدي قوات الاحتلال.

الإتفاق على خطة العمل الوطني المشترك من أجل إنتزاع حق جميع مواطني القدس العاصمة في ممارسة حقهم الإنتخابي ترشيحا وتصويتا داخل مدينتهم في حال تنكر الاحتلال للإتفاقيات السابقة بهذا الشأن.

شركة كهرباء القدس