حملة أحلى الأوقات
الرئيسية / الصحة / إحتضنتها جمعية بيت لحم العربية للتأهيل… فعاليات منددة بالإعتداء على الطبيب سلامة قمصية ونقابة الأطباء تعلن خطوات إحتجاجية

إحتضنتها جمعية بيت لحم العربية للتأهيل… فعاليات منددة بالإعتداء على الطبيب سلامة قمصية ونقابة الأطباء تعلن خطوات إحتجاجية

بيت لحم/PNN/ شهدت ساحات ومكاتب ادارة جمعية بيت لحم العربية للتاهيل حراكا نقابيا ورسميا واسع النطاق منددا بحادثة الاعتداء على الدكتور سلام قمصية التي وقعت يوم امس الجمعة.

وقد شهدت الجمعية العربية عقد عدد من الاجتماعات كان ابرزها اجتماع وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة ومحافظ محافظة بيت لحم ونقيب الاطباء وقادة المؤسسة الامنية و امين سر فتح اقليم بيت لحم وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية وعائلة الدكتور قمصية

وفي بداية اللقاء رحب مدير عام جمعية بيت لحم العربية للتاهيل ادمون شحادة بالحضور واكد على ان الجمعية هي بيت جامع لكل مكونات شعبنا خصوصا القطاع الصحي والطبي مرحبا بالدكتور مي كيلة وزيرة الصحة والمحافظ كامل حميد ونقيب الاطباء وكافة الحضور.

المحافظ حميد : الامن اعتقل المعتدي ونثق بان القضاء سيحاكمه باشد العقوبات

وقال المحافظ حميد ان هذه الجريمة مرفوضة ومستنكرة وغريبة عن شعبنا واخلاقنا ولا يمكن ان تمر باشد العقوبات القضائية مشددا على ان لامن اعتقل المتهم وقام باجرااته فورا وبشكل سريع حيث تم تحويل المتهم الى القضاء والنيابة الذي نثق فيه معربا عن الامل باتخاذ اجراءات حسب قانون القعوبات ليكون رادع لكل الجرائم لقطع الطريق على مثل هذه الاحداث الفردية ومحاربتها حتى لا تصبح ظاهرة

واكد المحافظ حميد ان الجميع استنكر ما حدث ونحن على تواصل مع طواقم الاطباء في الجمعية العربية  و وزارة الصحة كما اننا نقوم بمتابعة حثيثة من اجل ضمان سلامة الدكتور وشفاءه ومتابعة الملف قضائيا لينال كل معتدي عقابه .

واشار الى اننا ناتي اليوم الى المشتشفى ممثلين لكل فعاليات واطر المجتمع الفلسطيني لادانة الاعتداء على الدكتور سلامة قمصية ولادانة هذه الظاهرة الفردية بكل قوة لانها ظواهر فردية غريبة عن عادات وتقاليد الشعب الفلسطيني مشددا على ان اي مواطن لديه شكوى و شعور بالظلم فان عليه التوجه الى الجهات المختصة ولا يجوز اخذ القانون باليد حتى لو شعر بظلم كبير.

لمشاهدة لقاء وزيرة الصحة بالجمعية الضغط هنا 

كما ثمن المحافظ حميد جهود الاطباء مؤكدا على ان الكل الفلسطيني يوجه الشكر لهم فهم الذين كانوا في المقدمة في اسناد وحماية شعبنا واثبتوا انهم الحريصين خصوصا في الجائحة الاخيرة حيث كانوا في المقدمة جنينا الى جنب مع الامن لتوفير الحماية لابناء شعبنا الفلسطيني .

كم وثمن المحافظ حميد فعاليات بيت ساحور من تنظيم وفصائل وبلدية ومؤسسات وعائلة قمصية الذين تصرفوا جميعا بشكل مسؤول مؤكدا ان شعبنا شعب الوحدة الوطنية قادر على افشال الفتن من خلال وعيه و وحدته.

وزيرة الصحة : الملف متابع على اعلى المستويات ولا تسامح بالاعتداء 

بدورها قدمت وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة التهاني للدكتور سلامة قمصية مؤكدة ان وجودها اليوم هو لادانة الحادثة الاجرامية البعيدة كل البعد عن عادات شعبنا و طالبت باتخاذ كافة الاجراءات القانونية لضمان محاسبة المعتدي مشيرة الى عقدها اجتماع مع قادة الامن بالتعاون مع المحافظ حيث تم اعتقال المعتدي وتحويله الى القضاء لاخذ المقتضى القانوني بحقه.

و اشارت الوزيرة الكيلة الى انها تبحث مع نقابة الاطباء كافة الاجراءات الفنية حول حالة الطبيب مؤكدة ان الجميع يدعم دولة القانون ليعيش الجميع بكرامة وانه لن يتم التهاون بمعالجة هذه القضية كما انه لن يكون هناك مجال للعبث والفتن موضحة ان بيت لحم سجلت نجاحات كبيرة وهي محافظة للجميع موضحة جاهزية الوزارة للتعاون لانهاء القضية بشكل قانوني يحمي حقوق الجميع

واشارت الى ان هناك تواصل ومتابعة مع اعلى المستويات حيث تم رفع الملف لاجتماع اللجنة المركزية برئاسة الرئيس كما تم ايصال الموضوع لرئيس الوزراء بالتعاون مع المحافظ وقادة الامن وامين سر فتح اقليم بيت لحم محمد المصري موجهة التحية لمستشفى الجمعية العربية التي استضافت الدكتور سلامة قمصية للعلاج .

نقيب الاطباء : المطلوب قانون رادع ولن نسمح باستمرار الاعتداءات

بدوره قال نقيب الاطباء د شوقي صبحه ان الوقفة اليوم وهذا اللقاء مع وزير الصحة ياتي للتعبير عن التضامن مع الدكتور سلامة قمصية الذي يمكث للعلاج في الجمعية العربية بعد الاعتداء عليه بطريقة همجية من قبل الشخص نفسه الذي اعتدى عليه قبل عام مشيرا الى ان الطبيب قد يفقد عمله بسبب ما تعرض من اعتداء وبالتالي هناك مسؤوليات عديدة على القضاء والحكومة والمجتمع .

وطالب نقيب الاطباء الرئيس محمود عباس  ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية و وزارة الصحة والوزيرة الدكتورة مي كيلة وكل الجهات ذات العلاقة انها مطالبة بايجاد قانون رادع لردع المعتدين على الاطباء والمؤسسات الطبية الخاصة والعامة الذين يبذل الجميع جهودا كبيرة لبناءها وبناء كوادر متخصصة مشددا على وجود قانون صارم يجرم ويحبس المعتدي ويكلفه وذويه ماليا كفيل بوقف الاعتداءات .

و اشار د.صبحة الى ان الاعتداء جاء نتيجة التاخير في اصداء القضاء حكمه بالاعتداء الاول مشددا على ان القانون الرادع هو الاداة لوقف مسلسل الاعتداءات على الاطباء والمؤسسات الطبية مشددا على ان النقابة لن تقف مكتوفة الايدي اذا لم يتم اتخاذ الاجراءات اللازمة.

واشار الى ان الاعتداءات المتزايدة تؤدي الى احباط الهمم للكوادر الطبية التي تجتهد وتقدم كل ما لديها من جهود لانقاذ ارواح المواطنين لكن الاخطاء الطبية واردة في كل العالم مشيرا الى ان افضل مراكز العمل الطبي في العالم لم تقدر ان تخفف نسبة الخطا وبالتالي فان المبالغة بالاعتداءات وصمت المؤسسات التنفيذية عن هذه الاعتداءات سيساهم بالمزيد .

واكد نقيب لاطباء على ان النقابة تحاسب على التقصير والاهمال للكوادر الطبية بالتعاون مع وزارة الصحة لكنها لا يمكن ان تسمح لاحد بالاعتداء على الكوادر والطواقم مشيرا الى سلسلة من الاعتداءات التي حصلت مؤخرا مما يستدعي وقفة جادة من قبل كافة الجهات خصوصا القانوتية والقضائية والا فان النقابة ستعلن عن وقف الخدمات بشكل كامل لحين حل هذا الموضوع.

واشار الى ان الاعتداءات تحصل في كل يوم وان هناك اجتماعات عقدت عقب الاعتداءات و وعدت هذه الجهات بنشر افراد امن وتحمست في البداية لكن الحمايات يتم سحبها بعد فترة مما يؤدي لاعتداءات جديدة وبالتالي فان المطلوب قانون يحمي الجميع ويكون رادع خصوصا اننا نشهد اعتداء وحشي وهمجي.

نقابة الاطباء تعلن خطوات احتجاجية لعدة ايام 

بدورها استنكرت نقابة الأطباء بشده الاعتداء الآثم والجريمه النكراء والفعل المشين بحق الدكتور سلامه قمصيه مؤكدة أنها كانت و ستبقى الدرع الحامي للأطباء و ستحارب هذه الظاهرة وبكل الوسائل حتى استئصالها من جذورها ومهما كلفنا الأمر من جهد ومن عمل.

واكدت نقابة الاطباء إن هذه الجريمة والتي هزت الوسط الطبي والمجتمع بأسره جاءت نتيجه حتميه للتقصير الكبير من جهات الاختصاص للقيام بواجباتها لحماية المؤسسات والكوادر والمواطنين موضحة ان تفشي ظاهرة التمرد والبلطجة والعربدة ومن دون رادع في أوساط المجتمع لا يمكن السكوت عليها وبقائها دون إجراءات صارمة وحقيقيه.

ودعت نقابة الاطباء الى  وقف التدخلات والواسطات والمحسوبيات لإخلاء سبيل كل مجرم وخارج عن القانون و الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه أخذ القانون باليد والتطاول على المسالمين دون وجه حق مضيفة انها سنتابع موضوع الاعتداءات مع الجهات المختصة وسنتخذ كل ما يلزم حتى تطهير المجتمع من هذه الفئات.

وشددت نقابة الاطباء على ان الجسم الطبي اليوم موحد متكاتف بشكل غير مسبوق ضد هذه الظاهره معلتة انها تشارم الطبيب المعتدى عليه مصابه واعلنت وقف العمل في جميع المرافق الطبية العامة والخاصة والأهلية وفي جميع المحافظات لمدة ساعتين ايام الاحد والاثنين والثلاثاء من الساعة الثامنة صباحا وحتى العاشرة .

كما ذكرت النقابة الحكومة بالاتفاقيه الموقعه مع نقابة الأطباء منذ عام ونطالب بتطبيقها وعلى رأسها طبيعة العمل حتى نهاية الشهر الحالي.

لمشاهدة الوقفة التضامنية الضغط هنا 

د. نزار قمصية : فعاليات تضامنية مجتمعية ونقابية 

من جهته قال الدكتور نزار قمصية المدير البي بمستشفى جمعية بيت لحم العربية للتاهيل في مقابلة مع PNN ان الوقفة اليوم تاتي لادانة الاعتداء على الدكتور سلامة قمصية  وللمطالبة بوقف الاعتداء على الكوادر الطبية مشددا على ان المطلوب ايجاد قانون يحمي الطبيب والمريض على حد سواء كما اعرب عن الامل  بعدم تكرار هذا الاعتداء المستنكرا.

المصري: ما جرى علامة فارقة ويجب علينا تعزيز التضامن ورفض الاعتداءات بقوة

محمد المصري امين سر اقليم بيت لحم اكد ان المجتمع التلحمي يقف مع الدكتور لانه قامة وطنية عملت على خدمة مجتمع بيت لحم كما ثمن تجاوب عائلة قمصية والتزامها بالقانون كما اكد ان المجتمع كاملا يجرم ما جرى ويقف خلف الدكتور سلامة مطالبا شعبنا بعدم تناقل اي روايات بشان ما جرى وترك الموضوع للجهات الشرطية والامنية.

واكد ان ما جرى علامة فارقة للتوقف عن التفكير الخاطئ اتجاه مجتمعنا ومؤسساتنا ومنها مؤسسة الجمعية العربية التي نجلس فيها مشددا على اهمية التضامن المجتمع الذي يعتبر صمام امان مؤكدا اننا نقف اليوم معك ونقدر موقف عائلتكم كما اننا نقول لمؤسستنا الامنية كل الشكر على تجاوبها وعملها الذي ادى لاعتقال الفاعل.

ودعا نقابة الاطباء الى العمل على تعزيز حضور الاطباء الذين ينظر اليهم الجميع يثقة كبيرة لانهم اصحاب خبرة وقدرة ومتميزون على مستوى العالم مثمنا جهود وعمل الاطباء والمشافي خصوصا في الاونة الاخيرة.

واكد المصري ان لا فوارق اجتماعية بين ابناء بيت لحم وكلنا شركاء في الهم وانه جرى رفع القضية الى الاخوة في اللجنة المركزية والمؤسسة الامنية واعدا بعدم تكرار ما جرى.

الدكتور سلامة قمصية: لا تجعلوني افقد الثقة بالقانون والقضاء 

الدكتور سلامة قمصية شكر الوزير مي كيلة التي لها تاريخ كبير في العمل كما رحب بالمحافظ حميد معربا عن ثقته بالاجهزة مشيرا الى انه سيبقى حريصا على المجتمع على الرغم من شعوره بالالم بسبب عدم انصافه بعد عام من الاعتداء الاول مطالبا الوزيرة والمحافظ حميد بالعمل من اجل ابقاء هذه الثقة.

جهاد خير رئيس بلدية بيت ساحور شكر وزيرة الصحة والمحافظ وقادة الاجهزة والاخوة في فتح ونقابة الاطباء الذين يجتمعون في مشهد وطني الامر الذي يعزينا اليوم في بيت ساحور بمستوى عالي حيث اننا نشعر بامن وامان مشددا على ان مطالب بيت ساحور ان يكون القضاء حازم وشديد لان ذلك يعني حماية الكوادر الطبية.

وثمن خير جهود نقابة الاطباء واقليم فتح والمحافظ وكل المؤسسات المجتمعية كما ثمن دور ومتابعة الرئيس لهذه القضية يعكس الاهتمام بهذه القضية مشيرا الى ان المطلوب قرار قضائي يعطينا حقوقنا حتى يشعر الدكتور سلامة انه بامان هو وكل الاطباء متمنيا السلامة للدكتور الذي تضرر داعيا الى الاهتمام به لانه على مفترق طرق بامكانية عودته للعمل بسبب هذا الاعتداء.

مكرم قمصية : المعيار هو الفعل على الارض ومحاسبة المعتدي 

اما مكرم قمصية عميد عائلة قمصية شكر حضور المحافظ و وزيرة الصحة ونقيب الاطباء والاجهزة وامين سر فتح مشيرا الى ان الحديث يصب في حماية الكوادر الطبية مشددا على ان التجربة منذ عام كانت مرة حيث لم ياخذوا حقهم في المرة الاولى ولم يستطيعوا ان يحموا ابنهم مشيرا الى ان ما تعرض له الدكتور سلامة قتل متكرر بسبب امكانية عدم عودته لعمله نتيجة الاعتداء.

واشار الى ان المعيار النهائي هو العمل على الارض لاعادة الشعور بالثقة للمواطن في بيت ساحور بعد ما جرى داعيا كل المسؤولين على انفاذ القانون مشيرا الى ان التجربة الاولى مرة داعيا الى محاسبة المعتدي بكشل قانوني.

شركة كهرباء القدس