أخبار عاجلة
حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / قوى رام الله والبيرة تدعو للتصدي لجرائم المستوطنين بكل الإمكانات المتاحة

قوى رام الله والبيرة تدعو للتصدي لجرائم المستوطنين بكل الإمكانات المتاحة

رام الله/PNN- اكدت القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، استحالة القبول أو التعايش مع سياسة الأمر الواقع عبر مشاريع الاستيطان الاستعماري، ومخططات الضم، وتهويد القدس الهادفة لفرض الوقائع اليومية، وإطلاق المستوطنين لمواصلة جرائمهم بحق ابناء شعبنا العزّل.

وقالت إن هذه الاعتداءات ستواجه بكل الإمكانات المتاحة دفاعا عن حق شعبنا في الوجود والبقاء، ورفضا لمخططات الاقتلاع والترحيل القسري كما يجري في حمصة، ومسافر يطا، وقرى نابلس، والعديد من المواقع.

وأكدت القوى في بيان عقب اجتماعها برام الله اليوم الأحد، بحضور الهيئة المستقلة لحقوق الانسان (ديوان المظالم)، والائتلاف الأهلي للرقابة على الانتخابات، أهمية المشاركة السياسية لإحداث التغير المرجو، وأهمية دور مؤسسات المجتمع المدني في الرقابة على الانتخابات، وتوثيق ومتابعة أي خروقات من أي جهة كانت، مؤكدة الحرص على عملية انتخابية تسودها الأجواء الايجابية واحترام القانون والحريات العامة، وعبرت عن استعدادها للتعاون مع كل الجهات المختصة للوصول لانتخابات تليق بتضحيات شعبنا، وتصون النظام السياسي.

وأكدت القوى أن الوحدة الوطنية في هذا الظرف الدقيق وبالغ الخطورة تستدعي العمل على ردم أي فجوات، وتوحيد المواقف للتصدي للمخاطر المحدقة بالمشروع الوطني، وإنهاء صفحة الانقسام الكارثي، والتوافق على برنامج وطني كفاحي يستنهض كل إمكانات شعبنا للتصدي للاحتلال وجرائم مستوطنيه، داعية لاستلهام تجارب الانتفاضات السابقة، وتوسيع العمل الشعبي المقاوم، ومنع المستوطنين من مهاجمة القرى والبلدات.

ودعت للمشاركة في الأنشطة والاعتصامات أمام مقرات الصليب الأحمر الدولي اسنادا للأسرى والأسيرات مع اتساع انتشار فيروس كورونا في صفوفهم وسط استمرار سياسة الإهمال الطبي بحقهم، ومنعهم من أبسط حقوقهم المكفولة بالقانون الدولي.

كما دعت للمشاركة في الفعاليات الأسبوعية في المواقع التي تشهد أنشطة كفاحية أيام الجمعة ضد البؤر الاحتلالية في دير جرير، والمغير، وكفر مالك، والعمل لإسناد هذه المواقع في معركتها للدفاع عن الأرض الفلسطينية.

شركة كهرباء القدس