حملة ع كيفك
الرئيسية / سياسة / خلال جلسة المشاورات السياسية الثانية: الوكيل جادو شكعة تثمن مواقف ايرلندا من الاستيطان وتؤكد على عمق العلاقات بين البلدين

خلال جلسة المشاورات السياسية الثانية: الوكيل جادو شكعة تثمن مواقف ايرلندا من الاستيطان وتؤكد على عمق العلاقات بين البلدين

رام الله /PNN/ عقدت الوكيل د. أمل جادو شكعة اليوم الأربعاء، الجلسة الثانية من المشاورات السياسية الفلسطينية الإيرلندية عبر تقنية الفيديو كونفرنس وترأست وكيل وزارة الخارجية والمغتربين السفيرة د. أمل جادو شكعة الجانب الفلسطيني، وعن الجانب الايرلندي سونيا هايلاند المدير السياسي في الخارجية الايرلندية وذلك عبر الفيديو كونفرنس.

و أكد الجانبان على أهمية عقد جلسة المشاورات السياسية سنويا و الترحيب بعدها في هذا العام على الرغم من العوائق التي فرضتها جائحة الكورونا. واستعرضت الوكيل جادو آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، متطرقة إلى مرسوم الرئيس محمود عباس لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، واستعداد المؤسسات الفلسطينية لعقد الانتخابات التشريعية في موعدها، ضمن جهود استئناف الحياة الديمقراطية وتحقيق المصالحة والوحدة الوطنية. داعية المجتمع الدولي لدعم هذه الخطوة والمساعدة في إزالة أية عقبات قد تضعها إسرائيل أمام إتمامها، لا سيما في القدس الشرقية من حيث الترشح و الانتخاب. وأن يرحب العالم أجمع نتيجة الانتخابات الفلسطينية. أكدت السيدة هايلاند على استعداد إيرلندا لتقديم العون الممكن على مستوى التعاون الثنائي و من خلال التنسيق مع الاتحاد الأوروبي.

وأطلعت الوكيل جادو شكعة الجانب الايرلندي على الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة في الأرض الفلسطينية المحتلة من قتلٍ، واعتقالٍ، ومصادرة اراضي، وهدم منازل، وتهجيرٍ قسري، وسرقة الموارد الطبيعية، مؤكدة أن إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، تواصل عدوانها على شعبنا من خلال تنفيذ مشاريعها الاستيطانية التوسعية غير مكترثة بمواقف الدول التي تدعو الى التمسك بحل الدولتين. مشددة على ضرورة اتخاذ الإجراءات والقرارات الكفيلة بتطبيق حل الدولتين، من خلال إلزام إسرائيل كقوة احتلال بالانصياع لإرادة السلام الدولية، وإنهاء احتلالها، امتثالا لقرارات الشرعية الدولية ، وحرصا على مبادىء حقوق الانسان. و أكد الجانبان الايرلندي على موقفهم الذي يرفض و يدين الاستيطان، و تطرقوا إلى الزيارات الميدانية للدبلوماسيين المعتمدين لدى دولة فلسطين في المناطق المهددة بالإزالة، و الهدم الإجباري، و الطرد القصري لأهاليها، و من ضمنها مناطق ممولة من قبل إيرلندا و الاتحاد الأوروبي.

كما وناقشت الوكيل جادو قرار المحكمة الجنائية الدولية الذي يقضي بأن المحكمة لها ولاية قضائية على الأراضي الفلسطينية. معتبرة ان هذا القرار يمهد لإعلان فتح التحقيق في جرائم الاحتلال في الأرض الفلسطينية المحتلة، و محاسبة إسرائيل على جرائمها. ، و أن الفلسطينيين ومن خلال البعثة في هولندا و العاملين في هذا الملف سيقدموا العون اللازم للمحكمة لإتمام عملها.

واكدت الوكيل جادو على دعم المجتمع الدولي لدعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية دولية كفرصة لايجاد حل للقضية الفلسطينية، مشددة على ضرورة الحفاظ على مبدأ حل الدولتين وفق القانون والمعايير الدولية،والذي يسهم في إحلال الاستقرار والسلام الدائم في الشرق الأوسط. و تمت الإشارة إلى الجهود الدولية المبذولة مثل اجتماع مجموعة ميونيخ، و رحب الجانب الايرلندي بمبادرة الرئيس عباس و أكد على كامل دعمه بهدف إنجاح هذه المبادرة و العمل جنبا إلى جنب الفلسطينيين و الاسرائيليين لتحقيق حل الدولتين.

و تمت مناقشة مخرجات اجتماع لجنة المانحين AHLC و الذي تم عقده افتراضيا عبر تقنية الفيديو كونفرنس يوم أمس، كما اتفق كذلك الجانبان على استمرار التواصل و التنسيق في عدد من الملفات.

على صعيد العلاقات الثنائية ، أكدت جادو على عمق العلاقة التاريخية التي تربط البلدين والشعبين، مشيرة الى ان انعقاد المشاورات السياسية اليوم يعطي زخما للعلاقة الثنائية بين البلدين في كافة المجالات .

و شكرت إيرلندا على بياناتها الرسمية و مواقفها الداعمة في المحافل الدولية للقضية الفلسطينية كما و ثمت تصريحاتهم الخاصة بإدانة الاستيطان و اعتبار سياسة التوسع الاستيطاني الاستعماري المستمرة منافية للقانون الدولي و تقوض سبل تنفيذ حل الدولتين.

من جانبها رحبت السيدة هايلاند بمرسوم الرئيس محمود عباس بإجراء الانتخابات الفلسطينية التشريعية والرئاسية، وشددت على أهمية مرسوم الرئيس محمود عباس الخاص بالحريات، وأعربت عن دعم بلادها لجهود الحكومة الفلسطينية في مكافحة جائحة كورونا، واشارات الى ان بلادها اوصت ان يتم توجيه جزء من مساهمتها في برنامج كوفاكس COVAX التابع لمنظمة الصحة العالمية الى فلسطين.

وشددت هايلاند على دعم بلادها لمبادرة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية دولية مؤكدة على موقف بلادها الرافض للاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة في الأرض الفلسطينية، مشددة على استمرار بلادها تقديم الدعم للمؤسسات الفلسطينية في مختلف المجالات.

و حضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني سفيرة دولة فلسطين لدى إيرلندا د.جيلان وهبه , و مدير دائرة أوروبا الغربية المستشار/ إيهاب الطري, و مسؤول ملف العلاقات الثنائية الفلسطينية الايرلندية سكرتير ثالث ربا الجمل فيما حضر عن الجانب الايرلندي مديرة دائرة الشرق الأوسط السفيرة كيت موران, و ممثل إيرلندا لدى دولة فلسطين السفير دون سكستون, و من وزارة الخارجية الايرلندية السيد ديكالان جوناهستن, و النائب ميابيث دريسيول, و نائب السفير في رام الله إيفا لايونز.

شركة كهرباء القدس